الاحتلال يحكم على طفل أسير بالسجن لمدة سنتين

الضفة الغربية المحتلة _ الانتفاضة

حكمت محكمة الاحتلال العسكرية في "سالم" على الطفل الأسير أنس حمارشة من بلدة يعبد جنوب جنين، بالسجن لمدة سنتين.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الطفل حمارشة عقب اقتحام منزله في بلدة يعبد، في السابع من تشرين اول الماضي، وحولته لمركز تحقيق "الجلمة"، رغم معاناته من مرض نادر في القدمين.

وبعد انتهاء التحقيق مع الطفل حمارشة، لم يتلق العلاج المناسب لوضعه الصحي، خلال احتجازه في قسم الأطفال بمعتقل "مجدو".

يشار إلى أن الطفل حمارشة هو نجل لأسير وشقيق لأسير، وقبل اعتقاله كان طالباً في الثانوية العامة، وحرمه الاحتلال من إكمال تعليمه، كما أن والدته اعتقلت لعدة أشهر سابقاً.

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018