شهيدان أحدهما مسعف وإصابات خلال اعتداء الاحتلال على المتظاهرين شرق القطاع

استشهد مواطنان وأصيب العشرات الفلسطينيين، اليوم الجمعة إثر اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المواطنين المشاركين في جمعة الحرية والحياة ضمن مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، باستشهاد المسعف عبد الله القططي والمواطن على سعيد العالول (55 عام)، برصاص الاحتلال شرق رفح جنوب قطاع غزة.

كما وأعلن عن إصابة 242 مواطناً منها 176 إصابة تم علاجها ميدانياً و131 إصابة في المستشفيات و5 مسعفين وصحفيين و5 مواطنين بجراح خطيرة إثر اعتداء الاحتلال على المشاركين في مسيرات العودة شرقي القطاع.

وأفاد مراسل شهاب، بأن آليات الاحتلال أطلقت العديد من القذائف المدفعية والصوتية والدخانية بالقرب من المشاركين في مسيرات العودة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأشار مراسلنا الى أن قوات الاحتلال أصابت الصحفيين علاء النملة ومحمود الجمل بالرصاص شرقي رفح أثناء تغطيتهما قمع الجنود المتظاهرين السلميين.

وتوجّه آلاف المواطنين عصر اليوم إلى مخيمات العودة شرقي محافظات القطاع؛ للمشاركة في الجمعة الـ20 من المسيرات السلمية المطالبة بحقّ العودة وكسر الحصار الإسرائيلي المفروض منذ 12 عامًا على قطاع غزة، تحت اسم "لغزة الحرية والحياة".

وبلغت حصيلة اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين السلميين منذ بدء مسيرات العودة في 30 مارس/آذار الماضي 158 شهيدًا ونحو 17 ألف جريح.

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018