العشرات يشاركون في مسيرة نعلين الأسبوعية السلمية

جدد الطيران الحربي الإسرائيلي صباح اليوم الخميس، غاراته على عدة مواقع تتبع للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، في حين واصلت الأخيرة إطلاقها رشقات صاروخية باتجاه المستوطنات والبلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع.

وأفاد مراسلنا، باستهداف طائرات الاحتلال لموقع يتبع للمقاومة شرق مدينة رفح جنوب القطاع، وموقعين آخرين شمال القطاع.

كما قصفت الطائرات الحربية موقعًا على طريق صلاح الدين بدير البلح وسط قطاع غزة، وذلك في الوقت الذي أغارات فيه مجددًا على موقع للشرطة البحرية شمال القطاع.

وفي الجانب الآخر، دوت صفارات الإنذار في ساعات الصباح عدة مرات في عدة مستوطنات بـ"غلاف غزة"، جراء إطلاق فصائل المقاومة الصواريخ والقذائف ردًا على العدوان الإسرائيلي المسمتر منذ أمس.

وأمرت قيادة الجبهة الداخلية لجيش الاحتلال بإغلاق شواطئ "زيكيم"، أمام المستجمين اليوم بسبب "الوضع الأمني"، كما أعلنت أن كافة الأنشطة التعليمية للأطفال يجب أن تقام داخل الملاجئ، فيما تقرر إغلاق مقطع من الشارع رقم 25 قرب "ناحال عوز" بناء على تقديرات أمنية.

من جهتها قالت حركة حماس: إن "المقاومة الفلسطينية في حالة دفاع عن النفس وتقوم بواجبها في رد العدوان عن شعبنا".

وأضافت الحركة على لسان المتحدث باسمها عبد اللطيف القانوع، أن "ارتفاع وتيرة القصف الهمجي على غزة واستهداف المدنيين أمر مبيت، يتحمل الاحتلال تداعياته، وسيدفع فاتورة أكبر ثمن جرائمه، ولن ينجح في فرض أي معادلة على الأرض".

ومنذ مساء أمس، شن الاحتلال الإسرائيلي عشرات الغارات على مختلف مناطق قطاع غزة، أسفرت عن ارتقاء ثلاثة شهداء بينهم سيدة حامل وابنتها (عام ونصف)، وإصابة ستة آخرين، فيما أطلقت فصائل المقاومة رشقات من الصواريخ، باتجاه المستوطنات الإسرائيلية في منطقة "غلاف غزة".

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018