هدوء حذر يسود غزة عقب موجة تصعيد قوية

غزة _ الانتفاضة

تسود أجواء قطاع غزة، مع دخول ظهيرة اليوم الخميس، حالة من الهدوء الحذر عقب جولة من التصعيد الصهيوني على قطاع غزة.

حالة الهدوء ترافقت مع أنباء نقلتها قناة الجزيرة الفضائية عن مصادر لم تسمها داخل غرفة العمليات المشتركة للفصائل الفلسطينية، أكدت انتهاء موجة التصعيد الحالية، وشددت على أن استمرار حالة الهدوء مرتبط بالهدوء من قبل الاحتلال.

وارتقى خلال التصعيد 3 شهداء هم الطفلة بيان أبو خماش (عام ونصف) وأمها الحامل في شهرها التاسع إيناس أبو خماش (23 عاماً)، والمقاتل في صفوف كتائب القسام علي الغندور (30 عاما)، فيما أصيب عدد من المواطنين بجراح متفاوتة أبرزهم والد الشهيدة الرضيعة المواطن محمد خماش والذي أصيب إصابة وصفت بأنها فوق المتوسطة.

وردت المقاومة الفلسطينية بقصف التجمعات العسكرية الصهيوني المحاذية لقطاع غزة بالقذائف والصواريخ، ما أدى لوقوع إصابات في صفوف المستوطنين الصهاينة وتعطل الحياة في مناطق غلاف غزة كافة.

وكان جيش الاحتلال الصهيوني أعلن اليوم، أن قواته نفّذت أكثر من 150 غارة جوية على أهداف في غزة، ردّا على ما قالت إنه إطلاق لـ 180 قذيفة صاروخية من داخل القطاع نحو مستوطنات "غلاف غزة".

كلمات مفتاحية:
شهداء وجرحى قصف صهيوني

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018