الأسبوع الرابع من أبريل: ارتقاء 6 شهداء واستمرار فعاليات مسيرة العودة

فلسطين _ الانتفاضة

في إطار المتابعة والإحصاء المتواصل لانتفاضة القدس ومسيرة العودة، رصد موقع "الانتفاضة" في الأسبوع الرابع من شهر أبريل لعام 2018، 6 عمليات فدائية أدت إلى إصابة صهيونيين، في الضفة الغربية.

ففي مخيم الجلزون في مدينة رام الله، أصيب جندي صهيوني بجراح بعد رشقه بالحجارة، في المواجهات التي اندلعت في المخيم.

وفي مخيم جنين، أصيبت مجندة صهيونية بجراح متوسطة، بعد إصابتها في الاشتباكات التي دارت مع مقاومين فلسطينيين، عقب اقتحام الاحتلال للمخيم.

وخلال الأسبوع الرابع من أبريل، استهدفت مجموعة من الشبان، دوريات قوات الاحتلال بثلاثة عبوات ناسفة، في مدينة جنين، ومعبر كارني في قطاع غزة، وبلدة أبو ديس بالقدس المحتلة، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

كما أطلقت مجموعات المقاومة الفلسطينية النار، على دوريات الاحتلال الصهيوني بالقرب من مستوطنة بيت إيل، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

ووفق الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة، فقد أصيب 355 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة المئات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 103 نقطة مواجهة.

وشهدت هذه المواجهات إلقاء 25 زجاجة حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين وقطاع غزة، خلال الأسبوع الرابع من شهر أبريل للعام 2018.

وسجل موقع الانتفاضة خلال الأسبوع الرابع من شهر أبريل، ارتقاء 6 شهداء من قطاع غزة، والشهداء الذين ارتقوا هم:

1_ الشهيد تحرير وهبة (18 عامًا) من سكان خانيونس، واستشهد متأثرا برصاص الاحتلال التي أصيب بها في المواجهات 30/3.

2_ الشهيد الصحفي أحمد أبو حسين (26 عامًا) من جباليا، واستشهد متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال خلال مسيرات يوم الجمعة 13/4 على حدود قطاع غزة.

3_ الشهيد خليل نعيم عطا الله (22 عامًا) من حي الشجاعية، واستشهد بعد إصابته برصاص جنود الاحتلال في المواجهات بالمنطقة الحدودية.

4_ الشهيد عبد السلام بكر (29 عامًا) من خانيونس، واستشهد بعد إصابته برصاص جنود الاحتلال في المواجهات بالمنطقة الحدودية.

5_ الشهيد محمد أمين المقيد (21 عاماً) من غزة، واستشهد بعد إصابته برصاص جنود الاحتلال في المواجهات بالمنطقة الحدودية.

6_ الشهيد عزام هلال عويضة (15 عامًا) من خانيونس، واستشهد متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في 27/4/2018م خلال المواجهات شرق خانيونس.

ولا تزال قوات الاحتلال الصهيوني تحتجز جثامين 19 شهيد من شهداء انتفاضة القدس ومسيرة العودة الكبرى، والشهداء المحتجزة جثامينهم هم:

1_ عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة -بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2_ محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3_ محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4_ رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5_ مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6_ فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

7_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

8_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

9_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

10_ الشهيد بدر كمال مصبح، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

11_ الشهيد شادي سامي الحمري، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

12_ الشهيد محمد خير الدين البحيصي، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

13_ الشهيد علاء سامي أبو غراب، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

14_ الشهيد أحمد حسن السباخي، من مخيم النصيرات، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

15_ الشهيد أحمد إسماعيل جرار (31 عامًا)، من وادي برقين في جنين، واستشهد بتاريخ 18/1/2018.

16_ الشهيد أحمد نصر جرار (22 عاماً)، من وادي برقين بجنين، واستشهد بتاريخ 6/2/2018.

17_ الشهيد عبد الرحمن ماهر بني فضل (28 عامًا) من بلدة عقربا قضاء نابلس، واستشهد بتاريخ 18/3/2018.

18_ الشهيد مصعب السلول، من مخيم النصيرات، واستشهد بتاريخ 30/3/2018.

19_ الشهيد محمد الربايعة، من مخيم النصيرات، واستشهد بتاريخ 30/3/2018.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 94 مواطناً فلسطينياً بينهم 18 طفلاً، وتركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم، ونابلس، وطولكرم، وقلقيلية)، وبينهم أسرى محررين.

ويواصل الأسرى الإداريون في السجون الصهيونية مقاطعة المحاكم الإدارية، كخطوة احتجاجية على استمرار فرض الاعتقال الاداري ضدهم، وارتفاع أعداد الأسرى الاداريين مؤخرًا.

وأصدرت محاكم الاحتلال الصهيوني منذ بداية العام الجاري، أـكثر من 338 قرار اعتقال إداري، رغم مقاطعة الأسرى الإداريين محاكم الاحتلال الصهيوني.

وأفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، عن الأسير عمارة عبد اللطيف سعيد فشافشة (28 عامًا) من بلدة جبع قضاء مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة وذلك بعد أن أمضى في الاعتقال الإداري ستة عشر شهرًا.

وحكمت المحكمة العسكرية للاحتلال في "عوفر"، على الأسير مهند رائد المحتسب البالغ من العمر عشرين عاماً من محافظة الخليل بالسّجن الفعلي لمدة (12) ونصف.

وعلّق الأسير سامي جنازرة من مخيم الفوار جنوب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة إضرابه المفتوح عن الطّعام الذي استمر (32يومًا).

وخلال الأسبوع الرابع من شهر أبريل، واصلت آليات الاحتلال المتمركزة شرق محافظات قطاع غزة، فتح نيران رشاشاتها اتجاه أراضي ومنازل المواطنين، حيث استهدفت هذه الآليات المنازل والأراضي أكثر من 12 مرة، إضافة لتوغلها شرق مخيم البريج، ومدينة خانيونس، ومدينة غزة.

كما استهدفت طائرات ومدفعية الاحتلال الصهيوني، مواقع ونقاط للمقاومة الفلسطينية بأكثر من 12 قذيفة خلال الأسبوع الرابع من شهر أبريل.

وفي ذات السياق واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها على الصيادين، حيث استهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين في عرض بحر قطاع غزة، 8 مرات.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة خلال الأسبوع المنصرم، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى أكثر من 400 صهيونياً.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018