الأسبوع الثاني من مارس: ارتقاء شهيدين وإصابة 6 صهاينة
الأسبوع الثاني من مارس لانتفاضة القدس

فلسطين _ الانتفاضة

في إطار المتابعة والإحصاء المتواصل لانتفاضة القدس، رصد موقع "الانتفاضة" في الأسبوع الثاني من شهر مارس لعام 2018، 8 عمليات فدائية أدت إلى إصابة 6 صهاينة بجراح مختلفة، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

ففي مستوطنة "ياتير" جنوبي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، فتاة فلسطينية (16 عامًا) بعد أن طعنت مستوطنًا باستخدام مقص، مما أدى لإصابته بجراح طفيفة.

وفي مدينة رام الله وبالقرب من مستوطنة "موديعين"، أصيب مستوطن بجراح بعد رشقه بالحجارة.

كما أصيب جندي صهيوني بجراح، عقب رشقه بالحجارة بالمواجهات التي اندلعت في العيسوية بالقدس المحتلة.

أما في بلدة حزما بمدينة القدس المحتلة، فأصيبت مستوطنة بجراح بعد رشق مركبتها بالحجارة.

وفي منطقة باب الزاوية بمدينة الخليل، أصيب جندي بجراح برأسه بعد رشقه بالحجارة بالمواجهات التي اندلعت بالمنطقة.

كما أصيب مستوطنين آخرين بجراح، بعد رشق مركبتهما بالحجارة في بلدة عزون بقلقيلية، وفي العوجا بأريحا.

وخلال الأسبوع الثاني من مارس، أطلقت مجموعة من المقاومين في الضفة المحتلة، النار على دورية للاحتلال الصهيوني قرب حاجز حوارة، وقرب مستوطنة "بساغوت" شمال مدينة البيرة دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

ووفق الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة، فقد أصيب 54 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 105 نقطة مواجهة.

وشهدت هذه المواجهات إلقاء 12 زجاجة حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين، خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس للعام 2018.

وسجل موقع الانتفاضة خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس، ارتقاء شهيدين من الضفة الغربية المحتلة برصاص الاحتلال الصهيوني، وهم:

1_ الشهيد عمير عمر شحادة (19 عامًا)، من بلدة عوريف جنوب نابلس، واستشهد برصاص جنود الاحتلال خلال المواجهات في البلدة.

2_ الشهيد محمد زين الجعبري (24 عاماً)، من مدينة الخليل، واستشهد خلال المواجهات في باب الزاوية بالمدينة.

وخلال الأسبوع الثاني من شهر مارس، سلمت قوات الاحتلال جثمان الشهيد إسماعيل أبو ريالة، لتصبح عدد الجثامين المحتجزة لدى قوات الاحتلال، 16 جثمان، وهم:

1_ عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة -بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2_ محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3_ محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4_ رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5_ مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6_ فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

7_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

8_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

9_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

10_ الشهيد بدر كمال مصبح، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

11_ الشهيد شادي سامي الحمري، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

12_ الشهيد محمد خير الدين البحيصي، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

13_ الشهيد علاء سامي أبو غراب، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

14_ الشهيد أحمد حسن السباخي، من مخيم النصيرات، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

15_ الشهيد أحمد إسماعيل جرار (31 عامًا)، من وادي برقين في جنين، واستشهد بتاريخ 18/1/2018.

16_ الشهيد أحمد نصر جرار (22 عاماً)، من وادي برقين بجنين، واستشهد بتاريخ 6/2/2018.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 106 مواطناً فلسطينياً بينهم 13 طفلاً، وتركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم، ونابلس، وطولكرم، وقلقيلية)، وبينهم أسرى محررين.

وخلال الأسبوع الثاني من شهر مارس، أجلت محكمة سالم الصهيونية، محاكمة القياديين في حركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان وطارق قعدان لتاريخ 16 أبريل 2018.

وواصل الأسرى الاداريون في سجون الاحتلال، خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس، مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري، بسبب الإجراءات التعسفية التي تفرضها قوات الاحتلال بحقهم.

ورفضت محكمة الاحتلال، طلباً تقدم به محامي الأسيرين محمد طه (17عاما) ومنذر أبو ميالة (18عاما) لتخفيض الحكم الصادر بحقهما 11 عاما والذي صدر قبل عامين.

وأصدرت محكمة صهيونية، أمرًا بتجديد الاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر جديدة بحق الأسيرين القياديين في حركة الجهاد الإسلامي سعيد نخلة وبسام أبو عكر.

وخلال الثاني من شهر مارس، واصلت آليات الاحتلال المتمركزة شرق محافظات قطاع غزة، فتح نيران رشاشاتها اتجاه أراضي ومنازل المواطنين، حيث استهدفت هذه الآليات المنازل والأراضي أكثر من 6 مرات.

وفي ذات السياق واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها على الصيادين، حيث استهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين في عرض بحر قطاع غزة، 6 مرات، إضافة لاعتقالها 10 صيادين في عرض بحر مدينة رفح.

ورصد الموقع خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس، إخطار قوات الاحتلال أكثر من 21 منزلاً بالهدم، في النقب المحتل، ومدينة القدس، والضفة المحتلة.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة خلال الأسبوع المنصرم، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى أكثر من 367 صهيونياً.


10a7cdd970fe135cf4f7bb55c0e3b59f

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018