الأسير بلال دياب يتنسم الحرية بعد اعتقال دام 7 أشهر
الأسير بلال دياب

الضفة المحتلة - انتفاضة

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى؛ أن سلطات الاحتلال أفرجت مساء اليوم عن الأسير المجاهد بلال نبيل سعيد دياب (32 عاماً) من بلدة كفر راعي قضاء مدينة جنين شمال الضفة المحتلة، وذلك بعد أن أمضى في الاعتقال الإداري سبعة أشهر.

وأوضحت مهجة القدس أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلته بتاريخ 14/07/2017م، وحولته سلطات الاحتلال إلى الاعتقال الإداري بدون أن توجه له لائحة اتهام حيث أصدرت أمراً باعتقاله لمدة ستة أشهر. 

وأشارت مهجة القدس إلى أن الأسير بلال دياب قرر خوض إضراب عن الطعام رفضاً لاعتقاله الإداري بدأ بتاريخ 18/10/2017 واستمر (23) يوم وعلق الإضراب بتاريخ 9/11/2017 بعد أن أبلغته إدارة سجون الاحتلال بأنها ستعمل على الإفراج عنه بعد الانتهاء من أمر الاعتقال الإداري الحالي، مشدداً في اتفاق تعليق إضرابه على أنه في حال لم تلتزم سلطات الاحتلال بالإفراج عنه بعد انتهاء أمر الاعتقال الإداري فإنه سيدخل في إضراب عن الطعام والماء.   

جدير بالذكر أن الأسير بلال دياب من مواليد 04/02/1985م، وله عدة اعتقالات سابقة في سجون الاحتلال الصهيوني على خلفية عضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وكان آخرها تاريخ 19/07/2014 وتحرر بتاريخ 15/12/2015م. 

وقد خاض الأسير بلال دياب سابقاً في إحدى اعتقالاته برفقة الأسير ثائر حلاحلة إضراباً مفتوحاً عن الطعام رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري بدون اتهام استمر لمدة (77) يوماً، حيث رضخ الاحتلال لمطالبهم بالحرية.

واعتبرت مؤسسة مهجة القدس أن الاتفاق الذي تم التوصل له يضاف لسجل إنجازات الحركة الأسيرة ولأبطال معارك الأمعاء الخاوية ضد سياسات الاحتلال الصهيوني التعسفية؛ مطالبة الحركة الأسيرة بكافة فصائلها ببلورة برنامج نضالي جاد ضد سياسة الاعتقال الإداري يهدف لإنهاء هذه السياسة التعسفية بحق أبناء شعبنا.

 

كلمات مفتاحية:
الأسير بلال دياب

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018