الاحتلال يُبعد مقدسية عن المسجد الأقصى

القدس المحتلة _ الانتفاضة

أبعدت سلطات الاحتلال الصهيوني، الليلة الماضية، المُسنّة المقدسية أميرة الحاج خليل (61 عامًا) عن المسجد الأقصى المبارك، لمدة 15 يوما، عقب رفعها علم فلسطين خلال وقفة بالأقصى عقب صلاة الجمعة، تنديداً بإعلان ترمب المشؤوم الخاص بشأن القدس.

واعتقلت قوات الاحتلال المُسنّة المقدسية فور خروجها من المسجد الأقصى من جهة باب الناظر "المجلس"، وحوّلتها إلى مركز توقيف وتحقيق "الياهو" في باب السلسلة قبل أن تنقلها إلى مركز اعتقال وتحقيق "القشلة" في باب الخليل بالقدس القديمة.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تتعمد إبعاد المقدسيين عن المسجد الأقصى، بذرائع واهية.

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018