139 مستوطنًا يدنسون باحات الأقصى

القدس المحتلة _ الانتفاضة

اقتحم مستوطنون متطرفون صباح اليوم الخميس المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، ووسط قيود على دخول المصلين.

وكانت شرطة الاحتلال فتحت باب المغاربة عند الساعة السابعة صباحًا، ونشرت قواتها الخاصة في باحات الأقصى وعند أبوابه، ووفرت الحماية الكاملة للمستوطنين المقتحمين أثناء تجولهم بالمسجد.

وقالت مصادر محلية إن شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة عند الساعة العاشرة والنصف صباحًا عقب اقتحام 139 متطرفًا للمسجد الأقصى.

وأوضحت أن المستوطنين تجولوا بشكل استفزازي في أنحاء متفرقة من باحات المسجد بحماية شرطية مشددة، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم من قبل مرشدين يهود.

وواصلت شرطة الاحتلال المتمركزة على الأبواب سياسة التضييق والخناق على دخول المصلين للأقصى، حيث احتجزت بطاقاتهم الشخصية ودققت فيها.

وشهدت أروقة ومصليات الأقصى تواجدًا لعشرات المصلين من أهل القدس والداخل المحتل الذين توزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم، وتصدوا بالتكبير لاقتحامات المستوطنين المتواصلة ولاستفزازاتهم.

ويتعرض الأقصى يوميًا، عدا الجمعة والسبت لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال، في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا، في حين تزداد وتيرة الاعتداء عليه فترة الأعياد اليهودية، الأمر الذي يثير حالة من الغضب الشديد في صفوف الفلسطينيين.

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018