الأسبوع الرابع من ديسمبر ... إصابة 7 صهاينة وارتقاء شهيدين

فلسطين _ الانتفاضة

تواصل انتفاضة القدس للأسبوع الرابع على التوالي اشتعالها، بعد قرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية باعتبار مدينة القدس عاصمة لدولة الاحتلال الصهيوني، فشهدت محافظات فلسطين كافة مظاهرات مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في كافة نقاط التماس.

وفي إطار المتابعة والإحصاء المتواصل لانتفاضة القدس، رصد موقع "الانتفاضة" في الأسبوع الرابع من شهر ديسمبر لعام 2017، 10 عمليات فدائية أدت إصابة 7 صهاينة، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

ففي مدينة الخليل وبالقرب من بلدة حلحول، أصيب مستوطن صهيوني بجراح بعد رشقه بالحجارة من قبل شبان الانتفاضة.

كما أصيب مستوطن رشقًا بالحجارة قرب حيفا، إضافة لإصابة جندي بالحجارة في مواجهات مخيم العروب بالخليل.

وأصيب ضابط وجندي صهيوني في مواجهات المدخل الشمالي لمدينة البيرة، إضافة لإصابة جندي في مواجهات باب الزاوية.

أما في بلدة تقوع فأصيب جندي صهيوني بجراح، عقب رشقه بالحجارة بالمواجهات التي اندلعت بالبلدة.

وخلال الأسبوع الرابع من شهر ديسمبر، استهدفت مجموعة من الشبان في الضفة المحتلة، دوريات قوات الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة بثلاثة عبوات ناسفة بالقرب من مستوطنة نيلي، وبلدة أبو ديس، وبلدة يعبد، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

وسجل موقع الانتفاضة خلال الأسبوع الرابع من شهر ديسمبر، استشهاد مواطنين من قطاع غزة، والشهداء هم:

1_ الشهيد محمد سامي الدحدوح، من مدينة غزة، واستشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها شرق غزة.

2_ الشهيد جمال محمد مصلح (21 عاماً)، من مخيم المغازي وسط قطاع غزة، واستشهد متأثراً بإصابته التي أصيب بها في المواجهات شرق مخيم البريج.

ووفق الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة خلال الأسبوع الرابع من شهر ديسمبر، فقد أصيب 180 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة لإصابة المئات بالغاز المسيل للدموع والضرب المبرح، خلال المواجهات التي اندلعت في 147 نقطة مواجهة.

وشهدت هذه المواجهات إلقاء 16 زجاجة حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين، خلال الأسبوع الرابع من ديسمبر للعام 2017.

ولا تزال قوات الاحتلال الصهيوني تحتجز جثامين 15 شهيد من شهداء انتفاضة القدس، والشهداء المحتجزة جثامينهم هم:

1_ عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة -بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2_ محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3_ محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4_ رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5_ مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6_ فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

7_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

8_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

9_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

10_ الشهيد نمر محمود الجمل (36 عاماً) من قرية بيت سوريك، واستشهد بتاريخ 26/9/2017.

11_ الشهيد بدر كمال مصبح، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ /11/2017.

12_ الشهيد شادي سامي الحمري، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

13_ الشهيد محمد خير الدين البحيصي، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

14_ الشهيد علاء سامي أبو غراب، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

15_ الشهيد أحمد حسن السباخي، من مخيم النصيرات، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 165 مواطناً فلسطينياً بينهم 41 طفلاً، وتركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم، ونابلس، وطولكرم، وقلقيلية)، وبينهم أسرى محررين.

وجددت مخابرات الاحتلال الصهيوني، الاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر بحق النائب في المجلس التشريعي وعضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية خالدة جرار.

وأصدرت محكمة الاحتلال، حكماً بالسجن عامين ودفع غرامة مالية على الطالبة بكلية الإعلام في جامعة بير زيت استبرق التميمي 22 عاماً من رام الله بالضفة المحتلة.

وأفرجت قوات الاحتلال الصهيوني، عن النائب في المجلس التشريعي، عن محافظة الخليل، الدكتور عزام نعمان عبد الرحمن سلهب (62عاماً) وذلك بعد انتهاء فترة حكمه البالغة عاماً واحداً.

وحكمت سلطات الاحتلال في محكمة سالم، بالسجن الفعلي لمدة 8 أشهر، وغرامة مالية قيمتها 10 آلاف شيقل على الأسير ربيع جرادات من قرية زبوبا غرب جنين.

وأفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، عن الأسير الطفل فوزي محمد الجنيدي (17 عاما) من مدينة الخليل.

وخلال الأسبوع الرابع من شهر ديسمبر واصلت آليات الاحتلال المتمركزة شرق محافظات قطاع غزة، فتح نيران رشاشاتها اتجاه أراضي ومنازل المواطنين، حيث استهدفت هذه الآليات المنازل والأراضي أكثر من 10 مرات

كما استهدفت مدفعية الاحتلال الصهيوني، مراصد المقاومة الفلسطينية شرق محافظات قطاع غزة، بأكثر من 5 قذائف.

وفي ذات السياق واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها على الصيادين، حيث استهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين في عرض بحر قطاع غزة، أكثر من 7 مرات.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، الصيادين سامح حيدر القوقا، وشوقي صقر بكر، بعد اعتراضهم وإطلاق النار عليهم وعلى المركب الخاص بهم وتم اقتيادهم لميناء اسدود.

وخلال الأسبوع الرابع من شهر ديسمبر، هدمت قوات الاحتلال منزل في قرية المشاش ومطعم متنقل في قرية الزرنوق بالنقب المحتل.

كما هدمت جرافات الاحتلال، منشأتين تجاريتين في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، بحجة البناء دون ترخيص

ووفق متابعة موقع الانتفاضة خلال الأسبوع المنصرم، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى أكثر من 380 صهيونياً.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018