الاحتلال يزعم إحباط عملية خطف لحماس بنابلس

الضفة المحتلة _ الانتفاضة

سمحت الرقابة العسكرية الصهيونية، ظهر اليوم الأربعاء بكشف النقاب عن اعتقال ثلاثة نشطاء من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من قرية "تل" جنوبي غربي نابلس بشمالي الضفة الغربية المحتلة بزعم تخطيطهم لتنفيذ عملية خطف بمنطقة نابلس.

وذكرت مواقع عبرية أن مسؤول الخلية "معاذ بلال اشتية" (26 عامًا)، اشترى "وسائل قتالية" للعملية، وجنّد كل من محمد وأحمد رمضان للخلية.

وادّعت أن "أعضاء الخلية قاموا بعمليات مراقبة لأماكن مفترضة لخطف مستوطن أو جندي بمواقف المستوطنين القريبة من نابلس عبر مركبة".

وقال الشاباك إن الخلية خططت للتنكر بزي المستوطنين خلال العملية، وكان لديها مسدس وصاعق كهربائي وبخاخ لغاز الفلفل المخدر.

وأضاف أنه جرى اعتقال النشطاء خلال الأسابيع الأخيرة، وكان من المقرر تنفيذ عمليتهم خلال منتصف هذا الشهر أو نهايته من أجل المساومة للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين.

وزعم أن الخلية عملت بتوجيهات وتمويل من عمر عصيدة أحد مبعدي صفقة "وفاء الأحرار" إلى قطاع غزة، إذ قام بتوجيه وتمويل الخلية عبر مكتب توجيه الضفة بغزة.

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018