الرشق:الخيارات مفتوحة دفاعاً عن مدينة القدس المحتلة

الضفة المحتلة _ الانتفاضة

قال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن كل الخيارات مفتحة للدفاع عن القدس المحتلة، مشددًا على أنها ستبقى عاصمة فلسطين الأبدية.

وأكد الرشق في تصريحٍ له، تعليقًا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال: "نجدد تأكيدنا أنه لا يمكن لأية قوة في الأرض؛ لا الإدارة الأمريكية ولا الاحتلال ولا غيرهما قادر على فرض أمر واقع في مدينة القدس المحتلة؛ ولدينا كل الخيارات ومعنا أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم في الدفاع عن القدس المحتلة".

ووصف الرشق ‏الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة للاحتلال، بأنه عدوان على الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم، مشددًا على أنه لن يغير حقائق التاريخ.

وقال: "ما بني على باطل فهو باطل، والاحتلال والغزاة إلى زوال، وستبقى القدس كما كانت عاصمة أبدية لفلسطين والعرب والمسلمين".

وأكد القيادي الفلسطيني أن هذه الأيام ستكون أيام غضب تبعث شرارته جماهير شعبنا في فلسطين وعالمنا العربي والإسلامي وأحرار العالم؛ رفضاً وتنديدا بجريمة اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة للاحتلال، وتأكيدا على حق شعبنا في الدفاع عن مقدساته وتحرير أرضه.

 

 

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016