الاحتلال يغلق مداخل يعبد بالسواتر الترابية ويفرض حصارا عليها

الضفة المحتلة _ الانتفاضة

أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الأربعاء مداخل بلدة يعبد الفرعية جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة بسواتر ترابية ما يعني منع المواطنين من التنقل بين يعبد والبلدات التابعة لها.

وقالت مصادر محلية، إن جرافات الاحتلال أغلقت المدخل الغربي لبلدة يعبد عند مفترق قرية زبدة، ومدخلي منزلي مواطنين بالسواتر الترابية، وتم مداهمة منازل مواطنين باستخدام الكلاب البوليسية، واستولى جنود الاحتلال على كاميرات مراقبة من أحد المنازل في البلدة

وكانت قوات الاحتلال، أغلقت الليلة الماضية، البوابة المقامة على مدخل أم الريحان في منطقة يعبد، وحاجز برطعة العسكري جنوب غرب جنين، وحاجز دوتان العسكري بعد أن قامت بالسماح فقط للمركبات التي بحوزة أصحابها تصاريح دخول.

ولا تزال قوات الاحتلال تنصب عدة حواجز عسكرية في محيط بلدة يعبد، وتكثف من تواجدها العسكري فيها.

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016