الهيئة الشعبية لنصرة عشاق الأقصى تدعو لشد الرحال للأقصى نصرة للقدس

القدس المحتلة _ الانتفاضة

استنكرت الهيئات الشعبية وشخصيات رسمية في الداخل الفلسطيني المحتل بالخطوة التي يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتخاذها، اليوم الأربعاء بإعلان القدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني، داعية إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى اعتبارًا من اليوم.

وطالبت الهيئة الشعبية لنصرة عشاق الأقصى، لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية إلى عقد اجتماع طارئ اليوم والإعلان عن إضراب عام في الداخل الفلسطيني، واتخاذ خطوات أخرى تؤكد الرفض القاطع للخطوة الأميركية.

واعتبرت الهيئة في بيان صادر عنها، إن قرار ترامب نقل سفارة بلاده من تل الربيع إلى القدس المحتلة والاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال، يسقط القناع الأخير عن الوجه القبيح للولايات المتحدة الأميركية وسياساتها الهوجاء التي تصب في خدمة المشروع الصهيوني، موضحة أن هذه الخطوة تكشف أكثر تواطؤ أنظمة العار العربية على قضية الأمة الأولى".

وأكدت الهيئة أن مدينة القدس هي مدينة إسلامية، وحق المسلمين والعرب والفلسطينيين فيها ثابت ثبات هذا الشعب في وطنه، وأية قرارات أو خطوات يتخذها أي كان لن تغير من هذه الحقيقة شيئاً.

ونوهت إلى أن الرئيس الأمريكي وجه بقراره هذا وجه صفعة قوية وإهانة إلى كل الأنظمة العربية التي تدور في فلك الإدارة الأمريكية، معتبرة أن هذه الخطوة نتيجة متوقعة للتنسيق الأمني الذي مارسته سلطة رام الله مع الاحتلال.

وطالبت الهيئة أهالي الداخل إلى شد الرحال إلى الأقصى المبارك اعتبارًا من اليوم الأربعاء، والمشاركة الفعالة ودعم كل قرار أصيل يصدر عن الهيئات الوطنية والإسلامية في الداخل ودعم هذه القرارات بكل وسيلة ممكنة، بما في ذلك قرارات لجنة المتابعة العليا في حال صدورها.

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016