بالفيديو والإنفوجرافيك: إحصائية شهر نوفمبر ... 23عملية فدائية وارتقاء 7 شهداء

فلسطين _ الانتفاضة

في إطار المتابعة والإحصاء المتواصل لانتفاضة القدس، رصد موقع الانتفاضة خلال شهر نوفمبر لعام 2017، 23 عملية فدائية توزعت ما بين عملية طعن وعملية دهس و14عملية رشق حجارة، و3 عمليات إطلاق نار، وتفجير 4 عبوات ناسفة.

وكانت أبرز عمليات الشهر الماضي، عملية النقب المحتل لمجموعة من الفدائيين الفلسطينيين، وأسفرت عن مقتل جندي صهيوني.

كما برزت خلال هذا الشهر عملية الدهس بالقرب من مفترق "عصيون جنوب مدينة بيت لحم، والتي نفذها الفدائي عزالدين كراجة (17 عاماً)، وأسفرت عن إصابة صهيونيان.

وسجل موقع الانتفاضة في إحصائيته الشهرية، لانتفاضة القدس أكثر من 41 حادثة إلقاء زجاجات حارقة وأكواع متفجرة، في أكثر من 318 نقطة مواجهة مع الاحتلال الصهيوني.

وحسب الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة، فقد أسفرت العمليات الفدائية الفلسطينية عن مقتل صهيوني وإصابة 19 آخرين، حسب اعترافات الاحتلال الصهيوني.

وسجلت انتفاضة القدس ارتقاء 7 شهداء منذ مطلع شهر نوفمبر من عام 2017، وإصابة، 54 فلسطينياً، والشهداء الذين ارتقوا خلال الشهر، هم:

1 _ الشهيد بدر كمال مصبح، من مدينة دير البلح، واستشهد بعد قصف الاحتلال نفق للمقاومة الفلسطينية شرق خانيونس.

2_ الشهيد شادي سامي الحمري، من مدينة دير البلح، واستشهد بعد قصف الاحتلال نفق للمقاومة الفلسطينية شرق خانيونس.

3_ الشهيد محمد خير الدين البحيصي، من مدينة دير البلح، واستشهد بعد قصف الاحتلال نفق للمقاومة الفلسطينية شرق خانيونس.

4_ الشهيد علاء سامي أبو غراب، من مدينة دير البلح، واستشهد بعد قصف الاحتلال نفق للمقاومة الفلسطينية شرق خانيونس.

5_ الشهيد أحمد حسن السباخي، من مخيم النصيرات، واستشهد بعد قصف الاحتلال نفق للمقاومة الفلسطينية شرق خانيونس.

6_ الشهيد عبد الحميد خالد الزويدي (12 عاماً) من بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، واستشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها في حرب عام 2014.

7_ محمود زعل عودة (43 عاماً) من بلدة قصرة جنوب مدينة نابلس المحتلة، واستشهد بعد إطلاق النار عليه من قبل المستوطنين الذين هاجموا القرية.

وبهذا يرتفع عدد الشهداء منذ أكتوبر 2015 إلى 364 شهيدا، (بينهم 96 طفلا أعمارهم أقل من 18 عاما و32 أنثى).

وبتلك الإحصائية يرتفع عدد الشهداء منذ بداية عام 2017 إلى 69 فلسطينيا (7 منهم استشهدوا في اشتباكات مسلحة أو بعد عمليات إطلاق نار).

وأحصى موقع الانتفاضة خلال شهر نوفمبر، استمرار قوات الاحتلال احتجاز 15 جثمان من جثامين شهداء، حيث لا تزال قوات الاحتلال تستخدم سياسة احتجاز جثامين الشهداء في محاولتها لوأد الانتفاضة، والشهداء المحتجزة جثامينهم هم:

1_ عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة -بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2_ محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3_ محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4_ رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5_ مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6_ فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

7_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

8_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

9_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

10_ الشهيد نمر محمود الجمل (36 عاماً) من قرية بيت سوريك، واستشهد بتاريخ 26/9/2017.

11_ الشهيد بدر كمال مصبح، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

12_ الشهيد شادي سامي الحمري، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

13_ الشهيد محمد خير الدين البحيصي، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

14_ الشهيد علاء سامي أبو غراب، من مدينة دير البلح، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

15_ الشهيد أحمد حسن السباخي، من مخيم النصيرات، واستشهد بتاريخ 3/11/2017.

وفي إطار متابعة موقع الانتفاضة لانتهاكات الاحتلال في قطاع غزة، فقد شهد شهر نوفمبر 66 عملية إطلاق نار على الصيادين في بحر قطاع غزة والمزارعين على الحدود المتاخمة للقطاع.

ويستهدف الاحتلال مراكب الصيادين والمزارعين بشكلٍ يومي، ويحرم الصيادين من الصيد بحرية والمزارعين من أداء عملهم بحرية، في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين المقاومة والاحتلال برعاية مصرية أواخر أغسطس عام 2014.

ورصد موقع الانتفاضة، خلال هذا الشهر، الاعتداءات الصهيونية على قطاع غزة، حيث استهدفت طائرات الاحتلال الحربية ومدفعيته المنتشرة على حدود القطاع أكثر من 6 مواقع تابعة للمقاومة الفلسطينية، إضافة لتوغلها 6 مرات في المناطق الحدودية لقطاع غزة.

وأحصى موقع الانتفاضة خلال شهر نوفمبر، اعتقال قوات الاحتلال 328 مواطناً فلسطينياً من الضفة والقدس المحتلتين وقطاع غزة، بينهم 101 طفلاً قاصراً تقل أعمارهم عن 18 عاماً.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة لقرارات الاحتلال بحق الأسرى، فقد أصدرت سلطات الاحتلال أوامر اعتقال إدارية بحق 56 أسيراً، لفترات تتراوح ما بين أربعة وستة شهور.

وخلال شهر نوفمبر، ارتفع عدد الأسرى الفلسطينيين المحكومين بالسجن المؤبد في سجون الاحتلال الصهيوني إلى 504 أسرى، بعد أن أصدرت محاكم الاحتلال حكمًا جديدًا بالمؤبد بحق الأسيرين الشقيقين نصر وأكرم بدوي من الخليل.

وأفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، عن الصحفي محمد القيق بعد اعتقال دام نحو عشرة شهور في سجون الاحتلال.

وأفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، عن الأسير المقدسي علي يوسف صلاح، بعد انتهاء مدة محكوميته المقدرة ب 24 عام.

وجددت محاكم الاحتلال الصورية الاعتقال الإداري بحق النائب في المجلس التشريعي إبراهيم محمد صالح دحبور (52 عاما)، من مدينة جنين، وذلك لمدّة أربعة شهور جديدة.

ورصد موقع الانتفاضة خلال شهر نوفمبر، هدم قوات الاحتلال 17 منزل في النقب المحتل والقدس والفضة الغربية المحتلتين، إضافة لهدم 5 منشآت صناعية في مدينة القدس.

كما رصد الموقع إخطار قوات الاحتلال بهدم منشآت صناعية بالنقب المحتل ومدينة الخليل، إضافة لتسليمها أكثر من 82 إخطار بالهدم لمنازل في الضفة المحتلة والنقب والقدس.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى 2026 صهيونياً بينهم مجموعات اقتحمت الأقصى باللباس العسكري.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016