لماذا يرفض الجنرالات الاسرائيليون وظيفة قائد القوات البرية؟

عبد الناصر عيسى

لقد اهتم المستوى السياسي والعسكري في اسرائيل في الآونة الاخيرة بتعزيز مكانة القوات البرية، من خلال توجيه المزيد من الميزانيات لها ولبرامجها المختلفة، وذلك نتيجة للتغيرات الجارية في الاستراتيجيات العسكرية الاسرائيلية، والتي تركز على اهمية دور القوات البرية في التهديدات التي تواجهها اسرائيل على الجبهتين الشمالية والجنوبية.

 لقد عزز الجيش الاسرائيلي قدرات هذه القوات من خلال إخضاع مسؤولية قسم اللوجستيكا الى مسؤولية قيادة القوات البرية، اضافة الى ما كشف عنه النقاب حديثا من تزويد هذه القوات بدبابات ومدرعات حديثة ومتطورة من نوع ميركافاة4باراك.

 وفي هذا السياق فقد عرض رئيس هيئة اركان الجيش الجنرال غادي ايزنكوت على قائد المنطقة الوسطى الحالي والذي سينهي مهام منصبه خلال مدة قصيرة الجنرال روني نومة ان يتولى مهام منصب قائد القوات البرية، ولكنه رفض دون ابداء الاسباب ،وقد رفض ذلك ايضا قائد المنطقة الجنوبية الجنرال ايال زامير ،فلماذا رفض الجنرالات هذا العرض "الوطني من الدرجة الاولى". إن أحد أهم الاسباب المحتملة لذلك هو تدني مكانة القوات البرية في الجيش مقارنة بسلاح الجو والاستخبارات على سبيل المثال، حيث عانت هذه القوات من صورة سلبية داخل الجيش والمجتمع، ولان هؤلاء الجنرالات قد توقعوا وطمحوا لمنصب اعلى وأرقى من منصبهم الحالي.

يذكر ان ليبرمان رفض تقديم الجنرال روني نومة من خلال تكليفه لاحد اهم منصبين في اي مكان وهما نائب رئيس الاركان وقائد سلاح الاستخبارات العسكرية "امان"،وذلك لما يعتقد من اتخاده مواقف سلبية اتجاه المستوطنين المتطرفين في الضفة الغربية ،بمعنى آخر فقد كان الرفض لأسباب شخصية وليست "وطنية" عامة .

اما الاحتمال الاخر فهو يتعلق بحاضر ومستقبل القوات البرية، والتي تعاني من ضعف الإمكانات وقلة الاستعدادات لذا فإن مهمة قائدها القادم ستكون صعبة وشاقة، حيث ستتطلب جهودا جبارة ومضاعفة للوصول بها الى المستوى المطلوب من القدرة والكفاءة لمواجهة التحديات القادمة.

من الجدير ذكره ان الخطة العسكرية المسماة "جدعون"، وهي استراتيجية الجيش الاسرائيلي 2016-2020 قد ركزت على ضرورة الاستخدام الواسع للأسلحة الموجهة والدقيقة من سلاح الجو، اضافة الى تعزيز قدرات القوات البرية كي تستطيع شن هجوم بري واسع وسريع، الامر الذي يتطلب المزيد من التدريب والتزود بالمزيد من المدرعات والاسلحة المتطورة. وأيا كانت اسباب رفض الجنرالات بتولي مهام هذا المنصب الهام والحساس، فإن التهرب من المسؤولية لهذا السبب او ذاك لا يعتبر من مواصفات الجيش المنتصر.

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016