الأسير حماد .. أوجاع لا تتوقف والاحتلال يماطل في العلاج
الأسير أسامة حماد

القدس-انتفاضة

رغم الأوجاع الشديدة التي يعاني منها الأسير أسامة حماد، من مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، جراء إصابته "بالفتاك، والدوالي"، إلا أن إدارة معتقلات الاحتلال ترفض تقديم العلاج اللازم له.

قبل شهور نقل أسامة إلى مستشفى "سوروكا"، يقول والده ، وقد أقر له الأطباء بضرورة إجراء عملية جراحية مستعجلة، وبعد عودته إلى معتقل "نفحة" قمع الاحتلال أسرى القسم الذي يحتجز فيه، ونقل إلى "عوفر"، لتستمر معاناته في المطالبة بإجراء العملية له وسط مماطلة من الإدارة في ذلك.

يحتجز أسامة حالياً في معتقل النقب، ولا يستطيع الحركة جراء الأوجاع التي تصيبه، يؤكد والده، ولكن المماطلة تتواصل من قبل الاحتلال في إجراء العملية له، لتزداد مخاوف والده مع ظهور الام جديدة قرب كليته.

وأشار والد الأسير إلى أنه وفي زيارته الأخيرة له، كان غير قادر على الحديث والحركة بشكل صحيح، فصوته أصبح ضعيفاً كما أن حركته أصبحت بطيئة، ويعاني من آلام شديدة وعدم القدرة على النوم أو أداء النشاطات الاعتيادية بشكل جيد.

وبين والده أنه أرسل ملفه الطبي بعد اعتقاله مع المحامي، إلى إدارة معتقل "المسكوبية"، حيث خضع للتحقيق، وبدلاً من أن تخفف عنه التعذيب، استغلت الملف الطبي في الضغط عليه.

حماد يقضي حكماً بالسجن لمدة 3 سنوات، وبقي له لكي يفرج عنه، سنة ونصف.

كلمات مفتاحية:
الأسير أسامة حماد

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018