60 قتيلاً و1000 جريح صهيوني في 1692 عملية منذ بدء انتفاضة القدس

فلسطين _ الانتفاضة

حافظت انتفاضة القدس منذ بداية العام على زخمها وتنوع عملياتها ضد الاحتلال الصهيوني، الذي حاول بكل قوة اخماد الانتفاضة وإيقاف العمليات النوعية ضد جنوده ومستوطنيه.

ومع انقضاء عامين على انتفاضة القدس المباركة، وصل عدد العمليات التي نفذت ضد الاحتلال الصهيوني منذ اشتعال الانتفاضة إلى 1692 عملية فدائية في محافظات الضفة الغربية والقدس والداخل المحتل.

وتوزعت عمليات المقاومين الفلسطينيين ما بين 150 عملية طعن، و44 عملية طعن، و226 عملية إطلاق نار منها 83 عملية أصيب وقتل خلالها صهاينة، إضافة لتفجير 274 عبوة ناسفة، و998 عملية رشق حجارة، عند مغتصبات وحواجز الاحتلال الصهيوني.

وبحسب متابعة موقع الانتفاضة لمجريات عمليات المقاومة، فقد اسفرت العمليات عن مقتل 60 صهيونياً وإصابة 1056 آخرين حسب اعترافات الاحتلال الصهيوني.

ورصد الموقع منذ اشتعال انتفاضة القدس، إلقاء شبان الانتفاضة الثائرين أكثر من 2030 زجاجة حارقة، في أكثر من 9174 نقطة مواجهة في أنحاء متفرقة من فلسطين المحتلة.

ومن أبرز العمليات التي أوجعت قوات الاحتلال خلال انتفاضة القدس، عملية ايتمار التي تعد شرارة انطلاق الانتفاضة، وأسفرت عن مقتل صهيوني وزوجته وإصابة أربعة آخرين.

كما برزت عملية الشهيد مهند الحلبي والتي أسفرت عن مقتل صهيونيين، في مدينة القدس المحتلة، من ضمن العمليات التي أوجعت قوات الاحتلال.

وقتل ثلاثة مستوطنين بينهم حاخام، وإصابة أكثر من 20 آخرين في عملية إطلاق نار وطعن داخل حافة صهيونية بحي "أرمون هنتسيف" الاستيطاني القريب من جبل المكبر بالقدس، نفذها الشهيد بهاء عليان، والأسير بلال غانم من القدس المحتلة.

وكانت عملية الطعن للفدائي عمر عبد الجليل العبد من قرية كوبر، والتي أسفرت عن مقتل 3 مستوطنين صهاينة، من أبرز العمليات في انتفاضة القدس.

أما عملية الدهس للشهيد فادي القنبر من بلدة جبل المكبر، والتي أسفرت عن مقتل 4 صهاينة وإصابة 15 آخرين بجراح مختلفة، فكانت من أشد العمليات التي أرعبت الاحتلال.

أما عملية الشهيد مهند العقبي في العام الأول للانتفاضة، والتي أسفرت عن مقتل جندي صهيونيين، وإصابة 35 آخرين بعضهم بحال الخطر بعملية إطلاق نار وطعن بمحطة الحافلات المركزية بمدينة بئر السبع، فكانت من أبرز عمليات الانتفاضة التي آلمت الاحتلال.

كما قتل مستوطنين وأصيب آخرين ما بين خطيرة ومتوسطة بعملية طعن في شارع "بن تسفي" جنوبي مدينة تل الربيع المحتلة، واعتقل المنفذ رائد محمود اخليل المسالمة (38 عامًا) من مدينة دورا جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة بعد إصابته بجراح متوسطة.

وقتل مستوطنين وأصيب ثمانية آخرين بعمليتي إطلاق نار ودهس على مفترق تجمع مستوطنات "غوش عتصيون" شمال محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، واعتقل منفذ العملية محمد عبد الباسط الحروب (24 عامًا) من بلدة دير سامت جنوب غرب الخليل.

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016