الأسير عمر سليم .. لا يستطيع حمل كأس ماء جراء التعذيب
الأسير عمر سليم

قلقيلية - انتفاضة

بخوف وقلق شديد يتحدث والد الأسير عمر سليم، عن حالة نجله الصحية، حيث أصيب بمرض في الأعصاب جراء الضرب والتعذيب الذي تعرض له في مركز تحقيق "الجلمة" شمال فلسطين المحتلة، قبل شهور.

عمر أصبح يعاني من رجة في جميع أطرافه، بعد خروجه من التحقيق الذي تعرض له لمدة 30 يوماً، عقب اعتقاله قبل 8 شهور، وقد أكد لعائلته أن المحققين كانوا يتناوبون على ضربه وإهانته رغم تردي وضعه الصحي وشعوره بالتعب الشديد.

محمد سليم والد عمر قال إن نجله لا يستطيع الإمساك حتى بكأس، لقوة الرجة التي أصابته، وسط رفض إدارة المعتقلات نقله إلى المستشفى، بأوامر من المخابرات التي تريد أن "تنتقم منه".

وأضاف: "بعد كل زيارة نعود أنا ووالدته، متعبين نفسياً بشكل كبير، جراء رؤيته بهذه الحالة الصعبة، ولم نترك مؤسسة حقوقية دون أن نتوجه إليها ولكن دون أية فائدة".

المحامية شيرين الخطيب من الأراضي المحتلة عام 48، زارت عمر داخل معتقل "جلبوع"، وأوصت بإجراء تحاليل طبية له، لكن الاحتلال يرفض ذلك.

تعرض عمر للاعتقال سابقاً لدى قوات الاحتلال، مدة 9 شهور، لكن والده يقول أن هذا الاعتقال يحمل ألماً مضاعفاً بعد التعذيب والأمراض التي أصابته بعد التحقيق.

يطالب والد عمر جميع المؤسسات الحقوقية والإنسانية، بالتدخل لإنقاذ نجله وتوفير حقه بالعلاج الذي كفلته له جميع القوانين الدولية.

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016