مالك عبدو .. اعتقالات وإصابات منذ الطفولة
الأسير مالك عبدو

نابلس - انتفاضة

تدور الأيام على الأسير مالك عبده، حاملةً معها الإصابات والاعتقالات، منذ عرف قدماه المشي إلى الشارع، فكانت أول إصابة له برصاص الاحتلال وهو بعمر 8 سنوات.

يوم أمس حكم الاحتلال على الأسير عبدو، من مدينة نابلس، بالسجن لمدة 4 سنوات ويوم، أمضى منها ما يقارب سنتين، و3 سنوات مع وقف التنفيذ.

مالك الذي تعرض للإصابة برصاص الاحتلال 3 مرات، تبين زوجته ، جرب الاعتقال منذ كان عمره 12 سنة فقط بعد أن استئصل جزء من أمعائه عقب إصابته وهو لا يزال بعمر 8 سنوات.

في إحدى الإصابات اضطر الأطباء، لقص جزء من عظام قدمه، حيث أصبح يعاني من عجز بنسبة 35% فيها، تقول زوجته.

الأسير عبدو أب لثلاث طفلات، زرق بأصغرهن "كرمل"، وهو معتقل، ولم يعرف بخبر ولادة زوجته إلا بعد 3 أيام عن طريق الإذاعة.

"بعد 3 أيام من خروجي من المستشفى بعثت على الإذاعة لمعتقل مجدو خبر ولادة كرمل، تقول زوجة مالك، فسمع الخبر صديقه عمار دويك، الذي بدأ بتوزيع الحلوى فرحاً قبل أن يعلم مالك بقدوم مولدته الجديدة.

اللقاءات الوحيدة بين كرمل ووالدها، تبين زوجة مالك، كان لدقائق فقط خلال المحاكم بين التي امتدت ل21 جلسة قبل النطق بالحكم عليه.

منذ إضراب الكرامة الذي خاضه الأسرى الفلسطينييون، في شهر نيسان الماضي، منعت زوجة مالك من الزيارة، وتضطر لإرسال طفلتها الكبرى إلى الزيارة لوحدها مع أصدقاء العائلة.

اعتقل مالك قبل عيد الأضحى بيومين، وقد مرت على زوجته وطفلاته أعياد ومناسبات كثيرة في غيابه، وتحسب زوجته التي تصفه "بالشقيّ" تحبباً الأيام شوقاً لعودته حراً.

كلمات مفتاحية:
الأسير مالك عبدو

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016