اتصالات صهيونية على هواتف الغزيين.. ما فحواها؟

فلسطين - الانتفاضة

أفاد مصدر أمني فلسطيني بأن مخابرات الاحتلال قامت مؤخراً بالاتصال بشكل عشوائي على عدد من المواطنين محذرةً إياهم من دعم المقاومين العاملين في الأنفاق أو السماح لأبنائهم بالعمل فيها.

وقال المصدر الأمني مساء الأربعاء: "إن الاحتلال يحاول من خلال هذه الاتصالات العشوائية دق الأسافين بين الشعب والمقاومة التي لم يتوانَ الشعب عن احتضانها ورفدها بأبنائه وأمواله وكل ما يملك".

وأوضح أن الاحتلال يأمل من خلال هذه العشوائية أن تصادف بعض اتصالاته عائلات المقاومين لتوقع الخوف في نفوسهم وتدفعهم إلى منع أبنائهم من مواصلة العمل في صفوف المقاومة، لكنه شدد على أن هذا الأسلوب يعبر عن حالة الإفلاس التي وصل لها الاحتلال الإسرائيلي واليأس من إمكانية حرف الشباب الفلسطيني عن مقاومة الاحتلال.

وطمأن المصدر الأمني المواطنين بأن هذه الخطوات من قبل الاحتلال إنما هي خطوات العاجز، داعياً أبناء الشعب الفلسطيني إلى عدم الاكتراث لما تقوله مخابرات الاحتلال.

وشدد على أنه كما فشل الاحتلال في كسر إرادة الشعب الفلسطيني بالقصف والدمار فإن حربه النفسية الهزيلة لن تستطيع التأثير على معنويات أهلنا الذين باتت لديهم حصانة من ألاعيب الاحتلال المكشوفة.

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016