الاحتلال يسجن مقدسيين بتهمة "التحريض عبر فيسبوك"

القدس المحتلة _ الانتفاضة

حكمت ما تسمى محكمة "الصلح" الصهيونية، بالسجن الفعلي على شاب وقاصر من القدس، بتهمة التحريض عبر "الفيسبوك".

وأفاد رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب، أن المحكمة حكمت على القاصر أحمد سعيدة (17 عاماً) بالسجن 11 شهراً.

وأضاف أن المحكمة أدانته بتهمة التحريض عبر "الفيسبوك" في أعقاب نشره منشوراً عبر صفحته حول عملية الطعن التي حصلت قرب "باب السلسلة" (أحد أبواب المسجد الأقصى) في شهر أيار/ مايو الماضي، لافتاً إلى أنه من سكان حي واد الجود في القدس.

وأفادت مصادر محلية أن محكمة صهيونية حكمت على الشاب أحمد عويسات بالسجن 10 أشهر، بتهمة "التحريض عبر مواقع التواصل الاجتماعي"، مشيرة إلى أنه معتقل منذ نحو سبعة أشهر.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت بين عامي 2015 و2016 أكثر من 400 فلسطيني بسبب منشورات لهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة "الفيسبوك"، حيث زعم الاحتلال أنها تشكل تحريضًا، وفقاً لمعطيات فلسطينية.

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016