بالفيديو: ارتفاع شهداء الحركة الأسيرة إلى 212 شهيداً

فلسطين _ الانتفاضة

تسببت أساليب التحقيق القاسية التي تمارسها السلطات الصهيونية ضد الأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية في استشهاد العديد منهم، وذلك إما نتيجة للتعذيب مباشرة أو من خلال المضاعفات المرضية التي نجمت عن التعذيب، إضافة لاستشهاد آخرين برصاص أفراد أجهزة الأمن الصهيونية تحت ذريعة محاولتهم الهرب من السجن أو الاعتداء على الجنود في حين ارتقى عدد آخر من الشهداء الفلسطينيين داخل السجون الصهيونية نتيجة الإهمال وسوء الرعاية الصحية

وضمن إحصائية موقع الانتفاضة لعدد الشهداء الذين ارتقوا منذ بداية الاحتلال الصهيوني عام 1967، فقد بلغ عدد الشهداء الفلسطينيين في السجون الصهيونية 212 شهيداً فلسطينياً، بعد استشهاد الشاب رائد الصالحي قبل أيام نتيجة الإهمال الطبي في مستشفيات الاحتلال.

وصنف الموقع إحصائيات الشهداء الأسرى في السجون الصهيونية، على النحو التالي، (71) أسيرا استشهدوا نتيجة التعذيب، إضافة إلى (60) أسير نتيجة الإهمال الطبي.

كما استشهد (74) أسيراً نتيجة القتل العمد بعد الاعتقال مباشرة، إضافة ل (7) أسرى استشهدوا بعدما أصيبوا بأعيرة نارية وهم داخل المعتقلات.

وبحسب متابعة الموقع فإن محافظات الضفة الغربية المحتلة شهدت ارتقاء 119 شهيداً، فيما ارتقى من قطاع غزة 63 أسيراً.

ومن مدينة القدس المحتلة، ارتقى 81 أسيراً داخل سجون الاحتلال، إضافة لارتقاء 3 أسرى من داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

كما ارتقى 8 أسرى شهداء من دول عربية مجاورة، إضافة لارتقاء أسير يحمل الجنسية اليونانية.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة، فإن قوات الاحتلال لا تزال تحتجز أكثر من 1000 أسير ومعتقل فلسطيني يعانون من أمراض متفاوتة.

وتنتهج سلطات الاحتلال سياسة الإهمال الطبي والمتابعة العلاجية للأسرى المرضى والجرحى، بالإضافة إلى الاعتداء عليهم وتكبيلهم ونقلهم عبر عربات “البوسطة” دون مراعاة لحالتهم الصحية.

ووصل عدد الأسرى المرضى إلى أكثر من (1200) أسير، منهم (19) أسيراً يقبعون في عيادة "سجن الرملة"، وغالبيتهم لا يتلقّون سوى المسكّنات والأدوية المخدّرة.

ويعاني أكثر من (25) أسيراً فلسطيني من السرطان، إضافة لمعاناة أسيرين من مرض الكبد الوبائي.

كما يعاني أكثر من (34) من الحركة والإعاقة النفسية، إضافة لمعاناة (17) أسيراً من مشاكل في القلب.

كلمات مفتاحية:
شهداء الحركة الأسيرة

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016