أجهزة السلطة بالضفة تعتقل 11 مواطنًا وتستدعي اثنين
صورة تعبيرية

الضفة المحتلة _ الانتفاضة

قالت حركة حماس إن الأجهزة السلطة الأمنية في الضفة الغربية تواصل انتهاكاتها بحق المواطنين، واعتقلت 11 بينهم محررون وجامعيون، واستدعت اثنين بينهما صحفي، فيما تواصل اعتقال العشرات بينهم 8 صحفيين 6 منهم مضربون عن الطعام بسبب اعتقالهم غير القانوني.

ففي بلدة تقوع ببيت لحم اعتقلت الأجهزة السلطة كلاً من: المحرر طارق جبرين وشقيقيه محمد وأكرم جبرين، فيما استدعت شقيقهم الصحفي صبري جبرين للمقابلة اليوم، كما جرى اعتقال نضال ويوسف سميح جبرين واسُتدعي شقيقهم صقر، بالإضافة إلى اعتقال محمد خالد جبرين وأحمد سليم جبرين وأيوب محمد جبرين ومحمد ياسر جبرين وعز الدين كامل جبرين.

وفي السياق تواصل الأجهزة الأمنية ببيت لحم اعتقال كل من الأسير المحرر أحمد كايد جبرين وعيسى سامي جبرين ومحمد جميل جبرين منذ حوالي 10 أيام.

إلى ذلك يواصل الصحفيون المعتقلون في سجون مخابرات السلطة في الضفة ثائر الفاخوري وعامر أبو عرفة وإسلام سالم وقتيبة قاسم وطارق أبو زيد وممدوح حمامرة إضرابهم المفتوح عن الطعام بسبب اعتقالهم غير القانوني، حيث جرى اعتقالهم منذ نحو 5 أيام بالإضافة إلى الصحفيَين أحمد الحلايقة وشادي بداونة، وفقاً لقانون الجرائم الإلكترونية الذي أقرته السلطة مؤخراً.

وفي نابلس تواصل أجهزة أمن السلطة اعتقال الطالب في جامعة النجاح مصعب مرعي لليوم الـ7 على التوالي.

وأما في الخليل فقد اعتقل جهاز الوقائي قبل يومين الطالب صهيب ياسر عمرو بعد استدعائه للمقابلة.

كلمات مفتاحية:
اعتقالات السلطة

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018