أهالي حي الشيخ جراح بالقدس ينظمون وقفة تضامنية مع عائلة شماسنة
من الوقفة التضامنية

القدس - انتفاضة

نظم السكان والأهالي بحي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، وقفة تضامنية مساء السبت قبالة منزل عائلة شماسنة المهدد بالإخلاء لصالح الجمعيات الاستيطانية.

وقال الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا: إن "هذه الوقفة التضامنية مع عائلة شماسنة والعائلات المهددة بالإخلاء؛ لأنها سياسة تهويدية مرفوضة وعنصرية، وغير قانونية، وغير إنسانية".

وأضاف أن الاخلاء أشد وقعا على الإنسان من الموت؛ "لأنه كشف لعورات الناس، وضياع للعائلات والأولاد والأطفال"، مؤكدا أن عائلة شماسنة موجودة في بيتها قبل عام 67، وعليه نحن نتضامن معها.

ودعا إلى وقفة تضامنية وإنسانية لحماية عائلة شماسنة وجميع العائلات المهددة بالإخلاء، مطالبا السلطة الفلسطينية والهيئات الدولية التحرك لحماية المواطنين المقدسيين المرابطين في هذه المدينة المقدسة، وقال: "علينا الوقوف معا جنبا إلى جنب إزاء الإجراءات الصهيونية الهادفة لاقتلاع المقدسي من أرضه"

وأكد محمد شماسنة نجل صاحب المنزل المهدد بالإخلاء مدى خطورة الوضع الذي يعيشه أهالي الحي؛ "لكون هناك عدة قضايا إخلاء للسكان"، موضحا أننا "جزء لا يتجزأ من الهم المقدسي. هناك هجمة شرسة على الحي، وقد اشتدت بعد قدوم الإدارة الامريكية الجديدة"، محذرا من أن إخلاء منزل العائلة سيمهد لإخلاء مزيد من العائلات في الحي.   

ويسود القلق سكان حي الشيخ جراح في أعقاب ما نشر مؤخرا عن مناقشة ما يسمى بـ"اللجنة اللوائية" الصهيونية 4 مخططات استيطانية في الحي، بالسادس عشر من الشهر الجاري معدة للمستوطنين اليهود يتضمن بعضها إخلاء بعض السكان الفلسطينيين الذين يعيشون في المكان لإقامة مستوطنة جديدة في الحي.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016