الشهيدة نور حسان .. استشهدت مع طفلتها رهف وجنينها

فلسطين - الانتفاضة

لا زال الاحتلال يمعن في عدوانه وبطشه واستهدافه العشوائي للمدنيين الآمنين في منازلهم من نساء وأطفال وشيوخ في قطاع غزة، والذي تعرض في صيف 2014 لعدوان وحشي راح ضحيته آلاف الشهداء والجرحى، ودمرت خلاله مئات المنازل المدنية، التي شرد منها أصحابها وأصبحوا بلا مأوى آمن يحتضنهم.

الشهيدة نور حسان، 35 عاماً وطفلتها رهف لم تكن الأولى وربما لن تكون الأخيرة في هذا الاستهداف الأعمى والمباشر، الذي تقوم به آلة الحرب الصهيونية، في ظل صمت عربي ودولي لم يحرك ساكناً تجاه ما يتعرض له الفلسطينيون وهم قابضون على الجمر، يدافعون عن شرف الأمة ومقدساتها.

فقد أكد ذوو الشهيدة حسان بأن الشهيدة كانت تسكن مع عائلتها في منزل استأجرته في حي الزيتون شرق غزة، بعد أن دمرت الطائرات الحربية الصهيونية منزلها في منطقة المغراقة وسط قطاع غزة خلال العدوان الأخير على القطاع.

وأوضح أحد أقرباء الشهيدة بأن الشهيدة أم لطفلين، أحدهم الطفلة، رهف ابنة الثلاثة أعوام، والتي استشهدت مع والدتها في القصف الذي استهدف منطقة قريبة من المنزل ليلاً، كما أن الشهيدة حامل في شهرها الخامس.

وأشار الى أن الشهيدة كانت تسكن في منطقة المغراقة، وانتقلت للعيش في منزل بالأجرة في حي الزيتون بعد أن قصف المنزل الأول خلال الحرب.

وكانت المواطنة نور حسان استشهدت مع طفلتها جراء انهيار منزلهم الواقع قرب أحد المواقع التي استهدفتها طائرات الاحتلال الإسرائيلي في حي الزيتون جنوب مدينة غزة.

وقالت المصادر بأن منزل الشهيدة تعرض للانهيار بفعل قوة القصف الصهيوني الذي تعرضت له أرضا خالية قرب المسلخ الجديد في حي الزيتون، بدعوى أن القصف جاء رداً على إطلاق صواريخ من قطاع غزة نحو مستوطنات غلاف غزة.

ويشار الى المواجهات تشتد حدتها بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في الضفة والقدس المحتلة، والمناطق الحدودية من قطاع غزة، احتجاجاً على الممارسات العنصرية التي يرتكبها المستوطنون في المدينة المقدسة، وما يتعرض له المسجد الأقصى من اقتحامات يومية، ومنع المصلين الفلسطينيين والمرابطات من الدخول اليه.

 

كلمات مفتاحية:

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016