الأسبوع الثاني من يوليو .. ارتقاء 7 شهداء ومقتل 3 صهاينة

فلسطين _ الانتفاضة

في إطار المتابعة والإحصاء المتواصل لانتفاضة القدس، رصد موقع "الانتفاضة" في الأسبوع الثاني من شهر يوليو لعام 2017، 7 عمليات فدائية أدت إلى مقتل 3 صهاينة وإصابة 4 آخرين، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

ففي مدينة القدس المحتلة، قُتل 3 جنود بعد عملية إطلاق النار الفدائية التي نفذها الشهداء محمد أحمد جبارين، ومحمد حامد جبارين، ومحمد أحمد مفضل جبارين، داخل باحات المسجد الأقصى.

كما أصيب جندي صهيوني بجراح متوسطة، بعد عملية الدهس التي نفذها الشهيد محمد إبراهيم جبرين، في بلدة تقوع.

وفي بلدة سلوان، أصيب جنديان صهيونيان بجراح طفيفة بعد رشقهم من قبل شبان الانتفاضة، في المواجهات التي اندلعت في البلدة.

وخلال الأسبوع الثاني من شهر يوليو، استهدفت مجموعة من الشبان في الضفة المحتلة، دوريات قوات الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة بعبوتين ناسفتين في البلدة القديمة بمدينة الخليل، ومخيم عايدة في محافظة بيت لحم، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

كما شهد الأسبوع الثاني من الشهر الجاري، عمليتي إطلاق نار من قبل المجموعات الفدائية في الضفة الغربية، تجاه دوريات الاحتلال على حاجز قلنديا جنوب مدينة رام الله، ومخيم بلاطة في مدينة نابلس، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات نتيجة هذه العمليات.

وسجل موقع الانتفاضة خلال الأسبوع الثاني من شهر يوليو، استشهاد 7 مواطنين في الضفة الغربية والقدس المحتلة، والشهداء هم:

1_ الشهيد سعد ناصر صلاح (20 عامًا)، من مخيم جنين واستشهد برصاص الاحتلال في المواجهات التي اندلعت في المخيم.

2_ الشهيد أوس محمد سلامة (17 عامًا)، من مخيم جنين واستشهد برصاص الاحتلال في المواجهات التي اندلعت في المخيم.

3_ الشهيد براء إسماعيل حمامدة (18 عامًا)، من مخيم الدهيشة ببيت لحم واستشهد بعد إصابته برصاص الاحتلال في المواجهات التي اندلعت في المخيم.

4_ الشهيد محمد إبراهيم جبرين (26 عامًا)، من تقوع قضاء بيت لحم، واستشهد بعد تنفيذه عملية دهس أدت لإصابة جندي بجراح متوسطة.

5_ الشهيد محمد أحمد جبارين (29 عاماً)، من أم الفحم بالداخل المحتل، واستشهد بعد تنفيذه عملية إطلاق نار داخل المسجد الأقصى، أدت لمقتل 3 صهاينة.

6_ الشهيد محمد حامد جبارين (19 عاما)، من أم الفحم بالداخل المحتل، واستشهد بعد تنفيذه عملية إطلاق نار داخل المسجد الأقصى، أدت لمقتل 3 صهاينة.

7_ الشهيد محمد أحمد مفضل جبارين (19 عاماً)، من أم الفحم بالداخل المحتل، واستشهد بعد تنفيذه عملية إطلاق نار داخل المسجد الأقصى، أدت لمقتل 3 صهاينة.

ووفق الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة، فقد أصيب 52 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 63 نقطة مواجهة.

وشهدت هذه المواجهات إلقاء 16 زجاجة حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين، خلال الأسبوع الثاني من يوليو للعام 2017.

وبعد احتجاز الاحتلال جثامين الشهداء الثلاثة، منفذي عملية المسجد الأقصى خلال الأسبوع الثاني من شهر يوليو، لا تزال قوات الاحتلال الصهيوني تحتجز جثامين 12 شهيد من شهداء انتفاضة القدس، والشهداء المحتجزة جثامينهم هم:

1_ عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة -بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2_ محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3_ محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4_ رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5_ مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6_ فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

7_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

8_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

9_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

10 _ الشهيد محمد أحمد جبارين (29 عاماً)، من أم الفحم بالداخل المحتل، واستشهد بتاريخ 14/7/2017.

11_ الشهيد محمد حامد جبارين (19 عاما)، من أم الفحم بالداخل المحتل، واستشهد بتاريخ 14/7/2017.

12_ الشهيد محمد أحمد مفضل جبارين (19 عاماً)، من أم الفحم بالداخل المحتل، واستشهد بتاريخ 14/7/2017.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 77 مواطناً فلسطينياً بينهم 26 طفلاً، وتركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم، ونابلس، وطولكرم، وقلقيلية)، وبينهم أسرى محررين.

وخلال الأسبوع الثاني من شهر يوليو حولت محكمة الاحتلال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية والنائب في المجلس التشريعي خالدة جرار للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور.

كما مددت سلطات الاحتلال الاعتقالَ الإداري للنائب أحمد مبارك من محافظة رام الله، ستة أشهر إضافية.

وثبتت المحكمة العسكرية للاحتلال في "عوفر"، الاعتقال الإداري للناشط الشبابي حسن كراجة للمرة الثالثة على التوالي، لمدة أربعة شهور.

وقررت محكمة الاحتلال الإفراج عن النائب الشيخ حسن يوسف مطلع أكتوبر المقبل، بعد الحصول على قرار جوهري يقضي بعدم التجديد الإداري له مرة أخرى.

وخلال الأسبوع الثاني من شهر يوليو واصلت آليات الاحتلال المتمركزة شرق محافظات قطاع غزة، فتح نيران رشاشاتها اتجاه أراضي ومنازل المواطنين، حيث استهدفت هذه الآليات المنازل والأراضي أكثر من 8 مرات.

وفي ذات السياق واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها على الصيادين، حيث استهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين في عرض بحر قطاع غزة، أكثر من 9 مرات.

ورصد موقع الانتفاضة في الأسبوع الثاني من شهر يوليو، هدم قوات الاحتلال 3 منازل في مدينة القدس، إضافة لمنشأة صناعية.

كما رصد الموقع خلال الأسبوع الثاني من يوليو، إخطار قوات الاحتلال ل 7 منازل بهدم في النقب المحتل، ومدينتي الخليل والقدس المحتلة.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة خلال الأسبوع المنصرم، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى أكثر من 501 صهيونياً.

كما اعتقلت أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة خلال الأسبوع المنصرم 9 مواطنين على خلفية سياسية، فيما استدعت 9 مواطنين، أغلبهم أسرى محررون وطلبة جامعات.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016