بالفيديو والانفوجرافيك .. حصاد انتفاضة القدس في النصف الأول لعام 2017
حصاد انتفاضة القدس في النصف الأول من عام 2017

غزة - انتفاضة

راهن كثيرون على انتهاء انتفاضة القدس في فترة وجيزة وهو ما دفعهم لرفض إطلاق مصطلح "الانتفاضة" عليها، لكنها اليوم ومع انقضاء النصف الأول من عام 2017 ترسل برسالة واضحة للجميع أنها مستمرة حتى تحقيق أهدافها كاملة.

ومع بداية هذا العام انطلقت الانتفاضة بزخم كبير وتنوعت أشكال المقاومة خلالها، فنفذ الفدائيون الفلسطينيون على مدار الأيام والشهور الماضية عمليات فدائية أربكت حسابات الاحتلال وجعلته متيقناً أن هذا الشعب لا يمكن له أن يتراجع على الإطلاق.

فقد وصل عدد شهداء انتفاضة القدس التي انطلقت في الأول من أكتوبر 2015، إلى 327 شهيداً، منهم 51 شهيداً ارتقوا منذ بداية العام الجاري، بينهم 6 أطفال و4 نساء.

عمليات انتفاضة القدس

وحافظت انتفاضة القدس منذ بداية العام على زخمها وتنوع عملياتها ضد الاحتلال، فقد وصل عدد العمليات التي نُفذت في النصف الأول من عام 2017 إلى 161 عملية فدائية، توزعت ما بين 80 عملية رشق حجارة، و25 عملية طعن، و9 عمليات دهس، و29 عملية إطلاق نار، إضافة لتفجير 39 عبوة ناسفة.

وبرزت خلال النصف الأول من عام 2017 عمليات عديدة أبرزها عملية الدهس التي نفذها الشهيد فادي القنبر في جبل المكبر بمدينة القدس، والتي أسفرت عن مقتل 4 صهاينة وإصابة 15 صهيونياً.

كما برزت خلال النصف الأول من العام الجاري، عملية الدهس للفدائي مالك أحمد حامد (21 عاماً)، والتي أدت لمقتل جندي صهيوني وإصابة آخر بجراح خطيرة.

وكانت عملية الطعن للفدائي جميل التميمي (57 عاماً)، في مدينة القدس، والتي أدت لمقتل صهيونية وإصابة 2 أخرين، من أبرز العمليات التي شهدتها انتفاضة القدس في النصف الأول للعام الحالي.

وبحسب الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة للنصف الأول من عام 2017، فقد أسفرت العمليات الفدائية عن مقتل 11 صهيونياً وإصابة 208 آخرين، حسب اعترافات الاحتلال.

ورصد الموقع خلال النصف الأول من عام 2017 لانتفاضة القدس، إلقاء 363 زجاجة حارقة، في أكثر من 2094 نقطة مواجهة في أنحاء متفرقة من فلسطين المحتلة.

شهداء وإصابات انتفاضة القدس

بلغ عدد شهداء انتفاضة القدس خلال النصف الأول من العام الجاري، 51 شهيداً، من بينهم 6 أطفال و4 نساء.

وتوزعت قوائم شهداء انتفاضة القدس للنصف الأول من العام الجاري، على النحو التالي:

فقد شهدت مناطق الضفة الغربية المحتلة استشهاد 26 فلسطينياً، فيما استشهد 16 آخرين في قطاع غزة، وفي مدينة القدس ارتقى 6 شهداء، كما شهد الداخل المحتل ارتقاء شهيدين، وشهيد واحد من الأردن ارتقى في مدينة القدس المحتلة.

والشهداء الذين ارتقوا خلال النصف الأول من عام 2017 هم:

1_ الشهيد محمد أحمد الهسي (32 عاما)، من غزة، واستشهد بتاريخ 7/1/2017.

2_ الشهيد فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

3_ محمد صبحي الصالحي(33عاما)، من نابلس، واستشهد بتاريخ 10/1/2017.

4_ قصي حسن العمور (17 عاما)، من بيت لحم، واستشهد بتاريخ 16/1/2017.

5_ نضال داوود مهداوي (44 عاما)، من طولكرم، واستشهد بتاريخ 17/1/2017.

6_ يعقوب أبو القيعان (47 عاما)، من النقب، واستشهد بتاريخ 18/1/2017.

7_ حسين سالم أبو غوش (24 عاما)، من القدس، واستشهد بتاريخ 25/1/2017.

8_ محمد محمود أبو خليفة (19 عاماً)، من مخيم جنين، واستشهد بتاريخ 29/1/2017.

9_ الشهيد القسامي محمد القوقا (44عاماً)، من قطاع غزة، واستشهد بتاريخ 5/2/2017.

10_ الشهيد سليمان حماد صلاح (81 عاماً)، من بيت لحم، واستشهد بتاريخ 8/2/2017.

11_ الشهيد حسام حميد الصوفي (24عاما) ً، من قطاع غزة، واستشهد بتاريخ 9/2/2017.

12_ الشهيد محمد أنور الأقرع (38عاماً)، من قطاع غزة، واستشهد بتاريخ 9/2/2017.

13_ الشهيد الأسير محمد عامر الجلاد (24عاماً)، من طولكرم، واستشهد بتاريخ 10/2/2017.

14_ الشهيد صامد أبو شنب (29 عاماً)، من قطاع غزة، واستشهد بتاريخ 16/2/2107.

15_ الشهيد أحمد أسعد البريم (23عاماً)، من قطاع غزة، واستشهد بتاريخ 17/1/2017.

16_ الشهيد حسني جبر دراج (58 عاماً)، من رام الله، واستشهد بتاريخ 20/2/2017.

17_ عبد الله وليد النامولي (23 عاماً) من قطاع غزة، واستشهد بتاريخ 25/2/2017،

18_ سلامة سليمان أبو شوشة (24 عاماً)، من قطاع غزة، واستشهد بتاريخ 25/2/2017.

19_ عبيد محمد الصوفي (25 عاماً)، من قطاع غزة، واستشهد بتاريخ 25/2/2017.

20_ ربيع ناجح سليمان (20 عاماً)، من نابلس، واستشهد بتاريخ 28/2/2017.

21_ الشهيد القسامي القائد والأسير المحرر مازن فقها (39 عاماً) من قطاع غزة، واستشهد بتاريخ 24/3/2017.

22_ الشهيد سعد محمد علي قيسية (24 عاماً) من الخليل، واستشهد بتاريخ 1/3/207.

23_ الشهيد باسل الأعرج (31 عاماً) من بيت لحم، واستشهد بتاريخ 6/3/2017.

24_ الشهيد إبراهيم محمود مطر (25 عاماً) من القدس المحتلة واستشهد بتاريخ 13/3/2017.

25_ الشهيد مراد يوسف أبو غازي (16 عاماً) من الخليل، واستشهد بتاريخ 17/3/2017.

26_ الشهيد يوسف أبو عاذرة (18 عاماً) من مدينة رفح، واستشهد بتاريخ 22/3/2017.

27_ الشهيد محمد محمود حطاب (17 عاماً) من رام الله، واستشهد بتاريخ 23/3/2017.

28_ الشهيدة سهام راتب النمر (49 عاماً) من مخيم شعفاط بالقدس، واستشهدت بتاريخ 29/3/2017.

29_ أحمد زاهر فتحي غزال (17 عاماً)، من مدينة نابلس، استشهد 1/4/2017.

30_ الشهيد صهيب موسى مشاهرة (21 عاماً)، من مدينة القدس، استشهد بتاريخ 19/4/2017.

31_ الشهيد جاسم محمد نخلة (17 عاماً)، من مدينة رام الله، استشهد بتاريخ 10/4/2017.

32_ الشهيد رائد أحمد ردايدة (16 عاما) من بلدة العبيدية قضاء بيت لحم، واستشهد بتاريخ 22/5/2017.

33_ الشهيد مهند يوسف عبد الرحمن أبو سفاقة (44 عاما) من طولكرم، واستشهد بتاريخ 25/5/2017.

34_ الشهيد الصياد محمد ماجد بكر (25 عاماً) من قطاع غزة، واستشهد بتاريخ 15/5/2017.

35_ الشهيد معتز حسين هلال بني شمسة (23 عاماً) من بلدة بيتا شرق نابلس، واستشهد بتاريخ 18/5/2017.

36_ الشهيدة فاطمة جبريل طقاطقة (15 عاماً) من بيت لحم، واستشهدت بتاريخ 20/5/2017.

37_ الشهيد الشاب سبأ نضال أبو عبيد (20 عامًا) من سلفيت، واستشهد بتاريخ 12/5/2017.

38_ الشهيد الأردني محمد عبد الله سليم الكسجي (57 عاماً)، واستشهد بتاريخ 13/5/2017.

39_ الشهيدة الطفلة فاطمة عفيف عبد الرحمن حجيجي (١٦عاماً) من قراوة بني زيد شمالي رام الله، واستشهدت بتاريخ 7/5/2017.

40_ الشهيد الأسير المحرر مازن محمد المغربي (45 عامًا) من عبوين في رام الله، واستشهد نتيجة الإهمال الطبي.

41_ الشهيد المقاوم كامل تيسير قريقع (24 عامًا)، من قطاع غزة.

42_ الشهيدة الفتاة نوف عقاب انفعيات (16 عامًا) من يعبد قضاء جنين.

43_ الشهيد فادي إبراهيم النجار (25عامًا) من مدينة خانيونس.

44_ الشهيد القسامي القائد إبراهيم حسين أبو نجا، والذي استشهد إثر انفجار عرضي في رفح جنوب قطاع غزة.

45_ الشهيد عائد خميس جمعة (20 عاما) من مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

46_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل.

47_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل.

48_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل.

49_ الشهيد بهاء سمير الحرباوي (23 عاماً) من بلدة العيزرية قضاء القدس.

50_ الشهيد إياد منير عرفات غيث (22 عاماً) من جنوب مدينة الخليل.

51_ الشهيد محمد محمود طه (27 عاماً)، من بلدة كفر قاسم في الاراضي المحتلة عام 1948.

وبكوكبة الشهداء الذي ارتقت منذ بداية العام الجاري، يرتفع عدد شهداء انتفاضة القدس إلى 327 شهيداً، حيث سجلت انتفاضة القدس ارتقاء 51 شهيداً منذ مطلع العام الجاري.

وتصدرت محافظة الخليل، قائمة المحافظات التي قدمت شهداء منذ بداية الانتفاضة، حيث بلغ عدد شهداءها 82 شهيداً، تليها محافظة القدس والتي قدمت 65 شهيداً، تليها محافظة رام الله بـ 31 شهيداً، ثم محافظة جنين بعدد شهداء بلغ 25، تليها محافظة نابلس بواقع عدد شهداء 22 شهيداً، تتبعها محافظة بيت لحم حيث قدمت 20 شهيداً، ثم محافظة طولكرم بعدد شهداء 7، يتبعها سلفيت والتي ارتقى من ابنائها 6 شهداء، ثم محافظة قلقيلية بـ 4 شهداء، يليها طوباس بشهيد، فيما سجل قطاع غزة ارتقاء 39 شهيداً خلال انتفاضة القدس.

ووفقاً للفئة العمرية، فقد استشهد خلال انتفاضة القدس، 89 طفلاً وطفلة أعمارهم لا تتجاوز الثامنة عشر، ما نسبته 29%، أصغرهم الطفل الرضيع رمضان محمد ثوابتة (3 أشهر) استشهد إثر اختناقه بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال على بلدته بيت فجار ببيت لحم.

وبلغ عدد النساء اللواتي استشهدن في انتفاضة القدس، 31 شهيدة، بينهنّ 13 شهيدات قاصرات أعمارهن لا تتجاوز الثامنة عشر عاماً، أصغرهن الطفلة رهف حسان ابنة العامين والتي ارتقت في قصف صهيوني على غزة.

وبالرغم من تسليم العديد من الجثامين التي كانت دولة الاحتلال تحتجزهم، إلا أنه بقي 9 جثامين لشهداء من انتفاضة القدس، محتجزة لدى الاحتلال الصهيوني، الذي يحاول من خلال احتجازهم وأد انتفاضة القدس.

ورصد الموقع، أن 3 شهداء من مجمل الشهداء يحملون جنسيات عربية، وهما كامل حسن يحمل الجنسية السودانية، وسعيد العمر ومحمد الكساجي ويحملان الجنسية الأردنية.

وبينت الإحصائية النصف سنوية التي أعدها موقع الانتفاضة، أن الاحتلال يواصل احتجاز 9 جثامين، وهم:

1_ عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة -بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2_ محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3_ محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4_ رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5_ مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6_ فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

7_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

8_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

9_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

كما شهدت انتفاضة القدس في النصف الأول من العام الجاري، إصابة 1013 فلسطينياً، معظمهم في الضفة الغربية المحتلة.

اعتقالات الاحتلال

منذ أن بدأت انتفاضة القدس في أكتوبر 2015، اتبعت حكومة الاحتلال سياسة الاعتقالات والتي اتخذت صور عمليات اعتقال عشوائية ومبرمجة وذلك للنيل من عزيمة الشعب الفلسطيني وإصراره على استمرار انتفاضة القدس مشتعلة، فاعتقل الاحتلال خلال النصف الأول لانتفاضة القدس من عام 2017، أكثر من 2168 في مناطق الضفة المحتلة وقطاع غزة والقدس المحتلة والداخل المحتل.

وكان شهر مارس الأكثر في عدد المعتقلين، حيث شهد اعتقال أكثر من 383 فلسطينياً من أنحاء متفرقة من فلسطين المحتلة.

وبلغ عدد الأطفال الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال في النصف الأول من العام الجاري 234 معظمهم من مدينة القدس، كما بلغ عدد النساء 35 معتقلة.

وكانت محافظات الضفة الغربية المحتلة الأكثر من حيث عدد المعتقلين، فقد اعتقلت قوات الاحتلال 1750 مواطنا، فيما شهدت مدينة القدس المحتلة اعتقال 346، فيما اعتقلت قوات الاحتلال 18 مواطناً من قطاع غزة، إضافة لاعتقال 54 مواطناً من الداخل الفلسطيني المحتل.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة لقضية الأسرى خلال النصف الأول من العام الجاري، فقد أصدرت سلطات الاحتلال أوامر اعتقال إدارية بحق 450 أسيراً، لفترات تتراوح ما بين أربعة وستة شهور.

ومع انقضاء النصف الأول من العام الجاري، فقد بلغ عدد نواب المجلس التشريعي الفلسطينيين المعتقلين لدى الاحتلال 13 نائبا.

وقد أطلق مؤخراً سراح النائب محمد أبو طير من القدس بعد أن أمضى 17 شهراً خلف القضبان، والنائبة سميرة الحلايقة من الخليل بعد أن أمضت شهرين، ليبقى 13 نائباً في سجون الاحتلال.

ويعتقل الاحتلال 9 من النواب تحت بند الاعتقال الإداري لفترات مختلفة أقدمهم النائب حسن يوسف من رام الله وهو معتقل منذ تشرين أول من العام 2015، وجدد له الإداري 5 مرات متتالية دون تهمة.

الاستيطان

شهدت الضفة الغربية المحتلة ومدينة القدس المحتلة، منذ بداية العام هجمة استيطانية غير مسبوقة، هي الأكبر منذ 25 عامًا باعتراف وزير الحرب الصهيوني أفيغدور ليبرمان، الذي صرح بأن تراخيص بناء المستوطنات في الضفة الغربية خلال النصف الأول من العام الجاري هي الأعلى منذ عام 1992، أي منذ 25 عامًا.

وخلال النصف الأول من العام الجاري، رصد موقع الانتفاضة، موافقة الحكومة الصهيونية بناء أكثر من 11245 وحدة استيطانية، بدأ البناء في 3066 وحدة منها بالتزامن مع خطط الاحتلال لبناء 3651 وحدة استيطانية تمت الموافقة عليها.

كما رصد الموقع موافقة الحكومة الصهيونية، زياد ميزانية بلدية الاحتلال في مدينة القدس في العام الجاري، حيث أصبحت الميزانية تصل إلى نحو 7.37 مليارد شيكل، بعد زيادتها مبلغ 700 مليون شيكل، من أجل التخطيط والتنفيذ لبناء 11 ألف وحدة استيطانية جديدة، فضلا عن التسريع بالمصادقة على 24 مخطط/خارطة هيكلية جديدة في الأحياء، ومخططات لإضافة 5 مليون متر مربع، مساحة بنائية لمشاريع ومصالح اقتصادية وتجارية في أنحاء المدينة.

قطاع غزة

لا تزال قوات الاحتلال تواصل انتهاكاتها بحق قطاع غزة، رغم اتفاقية التهدئة التي وقعتها الفصائل الفلسطينية مع الاحتلال عقب حرب العصف المأكول.

وأطلقت قوات الاحتلال النار 246 مرة، تجاه الصيادين والمزارعين، كما توغلت آليات الاحتلال 37 مرة شرق محافظات قطاع غزة في النصف الأول من العام الجاري.

هدم المنازل

ووفق متابعة موقع الانتفاضة فإنه منذ بداية العام الجاري هدمت قوات الاحتلال الصهيوني 94 منزلاً للفلسطينيين، في الضفة الغربية المحتلة ومدينة القدس والداخل المحتل.

كما هدمت قوات الاحتلال أكثر من 38 منشأة زراعية وصناعية، إضافة لهدم 5 آبار مياه في الضفة الغربية المحتلة ومدينة القدس.

وأجبرت سلطات الاحتلال 22 فلسطينياً في مدينة القدس المحتلة على هدم منازلهم بأيديهم، تحت تهديدهم بدفع نفقات الهدم والحراسة الباهظة في حال لم يهدموا منازلهم بأيديهم.

وبحسب متابعة الموقع، فإن أغلبية من تم هدم منازلهم عملوا جاهدين لاستصدار تراخيص بناء إلا أن دولة الاحتلال ولجنة التنظيم الصهيونية، رفضت طلباتهم وأصرت على الهدم.

اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى

ولا يزال المسجد الأقصى المبارك يتعرض لهجمة صهيونية شرسة تهدف لتثبيت تقسيمه زمانياً ومحاولات تقسيمه مكانياً، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية والمسائية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى 10622 مستوطن صهيوني.

اعتقالات السلطة

ورصد موقع الانتفاضة خلال النصف الأول من عام 2017 لانتفاضة القدس، مواصلة أجهزة السلطة في إطار التنسيق الأمني مع الاحتلال، ممارساتها بحق المقاومين والمخالفين لتوجهاتها السياسية، فقد اعتقلت 334 مواطناً، بينهم أسرى محررون وطلبة جامعات.


432aca3a1e345e339f35a30c8f65edce

 

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016