منذ بداية شهر رمضان: 27 عملية فدائية .. وارتقاء 7 شهداء

فلسطين _ الانتفاضة

في إطار المتابعة والإحصاء المتواصل لانتفاضة القدس، رصد موقع الانتفاضة منذ بداية شهر رمضان المبارك، 27 عملية فدائية توزعت ما بين عمليتي إطلاق نار، و3 عمليات طعن، إضافة ل 16 عملية رشق حجارة، وتفجير 6 عبوات ناسفة.

وكانت أبرز عمليات شهر رمضان المبارك، عملية باب العامود في مدينة القدس والتي نفذها الشهداء، عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، وبراء إبراهيم عطا (18 عامًا)، وأسامة أحمد عطا (19 عامًا)، والتي أسفرت عن مقتل مجندة حرس حدود صهيونية (22 عامًا)، وإصابة 3 جنود في عملية باب العامود

كما برز خلال شهر رمضان المبارك، عملية الشهيدة نوف عقاب في مدينة جنين، والتي أسفرت عن إصابة جندي صهيوني بجراح حرجة.

 وسجل موقع الانتفاضة في إحصائيته لانتفاضة القدس خلال شهر رمضان، أكثر من 30 حادثة إلقاء زجاجات حارقة وأكواع متفجرة، في أكثر 223 نقطة مواجهة مع الاحتلال الصهيوني.

وحسب الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة، فقد أسفرت العمليات الفدائية الفلسطينية عن إصابة 21 صهيونياً، حسب اعترافات الاحتلال الصهيوني.

وسجلت انتفاضة القدس ارتقاء 7 شهداء خلال شهر رمضان المبارك، إضافة لإصابة 95 فلسطينياً، والشهداء الذين ارتقوا خلال شهر مايو هم:

1_ الشهيدة الفتاة نوف عقاب انفعيات (16 عامًا) من يعبد قضاء جنين، بعد تنفيذها عملية طعن قرب مستوطنة "مابو دوتان"، في مدينة جنين.

2_ الشهيد فادي إبراهيم النجار (25عامًا) من خانيونس برصاص الاحتلال في المواجهات شرق خزاعة.

3_ الشهيد القائد القسامي القائد إبراهيم حسين أبو نجا، والذي استشهد إثر انفجار عرضي في رفح جنوب قطاع غزة.

4_ الشهيد الشاب عائد خميس جمعة (20 عاما)، والذي استشهد برصاص الاحتلال خلال المواجهات شرق جباليا في قطاع غزة

5_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، والذي استشهد خلال العملية المزدوجة قرب باب العامود بمدينة القدس.

6_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، والذي استشهد خلال العملية المزدوجة قرب باب العامود بمدينة القدس.

7_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، والذي استشهد خلال العملية المزدوجة قرب باب العامود بمدينة القدس.

وبكوكبة الشهداء الذي ارتقت منذ بداية شهر رمضان المبارك يرتفع عدد شهداء انتفاضة القدس إلى 325 شهيداً، حيث سجلت انتفاضة القدس ارتقاء 44 شهيداً منذ مطلع العام الجاري 2017.

وتصدرت محافظة الخليل، قائمة المحافظات التي قدمت شهداء، حيث بلغ عدد شهداءها 81 شهيداً، تليها محافظة القدس والتي قدمت 64 شهيداً، تليها محافظة رام الله بـ 31 شهيداً، ثم محافظة جنين بعدد شهداء بلغ 25، تليها محافظة نابلس بواقع عدد شهداء 22 شهيداً، تتبعها محافظة بيت لحم حيث قدمت 20 شهيداً، ثم محافظة طولكرم بعدد شهداء 7، يتبعها سلفيت والتي ارتقى من ابنائها 6 شهداء، ثم محافظة قلقيلية بـ 4 شهداء، يليها طوباس بشهيد، فيما سجل قطاع غزة ارتقاء 39 شهيداً خلال انتفاضة القدس.

ووفقاً للفئة العمرية، فقد استشهد خلال انتفاضة القدس، 89 طفلاً وطفلة أعمارهم لا تتجاوز الثامنة عشر، ما نسبته 29%، أصغرهم الطفل الرضيع رمضان محمد ثوابتة (3 أشهر) استشهد إثر اختناقه بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال على بلدته بيت فجار ببيت لحم.

وبلغ عدد النساء اللواتي استشهدن في انتفاضة القدس، 31 شهيدة، بينهنّ 13 شهيدات قاصرات أعمارهن لا تتجاوز الثامنة عشر عاماً، أصغرهن الطفلة رهف حسان ابنة العامين والتي ارتقت في قصف صهيوني على غزة.

وأحصى موقع الانتفاضة منذ بداية شهر رمضان المبارك، استمرار قوات الاحتلال احتجاز عدد من جثامين الشهداء، حيث لا تزال قوات الاحتلال تستخدم سياسة احتجاز جثامين الشهداء في محاولتها لوأد الانتفاضة، وبينت الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة، أن الاحتلال أصبح يحتجز 9 شهداء بعد ارتقاء ثلاثة شهداء خلال العملية المزدوجة قرب باب العامود في مدينة القدس، والشهداء المحتجزة جثامينهم هم:

1-عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة -بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2-محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3-محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4-رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5-مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6-فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

7_ الشهيد عادل حسن عنكوش (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

8_ الشهيد براء إبراهيم عطا (18 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

9_ الشهيد أسامة أحمد عطا (19 عامًا)، من قرية دير أبو مشعل، واستشهد بتاريخ 16/6/2017.

وفي إطار متابعة موقع الانتفاضة لانتهاكات الاحتلال في قطاع غزة، فقد شهد القطاع منذ بداية شهر رمضان المبارك 45 عملية إطلاق نار على الصيادين في بحر قطاع غزة والمزارعين على الحدود المتاخمة للقطاع، إضافة لثلاثة توغلات شرق مدينة غزة وخانيونس.

ويستهدف الاحتلال مراكب الصيادين بشكلٍ شبه يومي، ويحرم الصيادين من الصيد بحرية، في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين المقاومة والاحتلال برعاية مصرية أواخر أغسطس عام 2014.

وأحصى موقع الانتفاضة منذ بداية شهر رمضان المبارك، اعتقال قوات الاحتلال 195 مواطناً فلسطينياً من الضفة والقدس المحتلتين وقطاع غزة، بينهم 23 طفلاً قاصراً تقل أعمارهم عن 18 عاماً.

وخلال شهر رمضان المبارك وخلال الأسبوع الثاني من يونيو، أعادت قوات الاحتلال اعتقال زير شؤون الأسرى والمحررين الأسبق وصفي قبها، بعد اقتحام منزله في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، عن الأسير عبد السلام نجل الشيخ الأسير جمال أبو الهيجاء من مخيم جنين شمال الضفة الغربية.

وأصدرت محكمة الاحتلال الصهيونية، حكماً نهائياً بحق الأسير إبراهيم عبد الله عسكر، من بلدة حزما شمال القدس المحتلة، وذلك بالسجن الفعلي لمدة 34 شهراً.

وحكمت محكمة "سالم" الصهيونية، على الأسير محمد علي بدوان من عزون شرق قلقيلية، بالسجن الفعلي 18 عاما، وغرامة مالية 50 ألف شيقل.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة خلال شهر رمضان، فقد أصدرت سلطات الاحتلال أوامر اعتقال إدارية بحق 39 أسيراً، لفترات تتراوح ما بين أربعة وستة شهور.

ورصد موقع الانتفاضة شهر مايو، هدم قوات الاحتلال منزلين في النقب المحتل، إضافة لهدم 5 معامل للفحم بجنين.

كما رصد الموقع خلال الشهر، إخطار قوات الاحتلال ل 24 عائلة فلسطينية في الضفة والقدس والنقب، بإخلاء منازلهم من أجل هدمها بحجة بنائها بغير ترخيص

ووفق متابعة موقع الانتفاضة، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى 1360 صهيونياً.

وعلى صعيد آخر واصلت أجهزة السلطة وفي إطار التنسيق الأمني ممارساتها بحق المقاومين والمخالفين لتوجهاتها السياسية، فقد اعتقلت الأجهزة في الضفة الغربية المحتلة 24 مواطناً على خلفية سياسية، بينهم أسرى محررون وطلبة جامعات، إضافة لاستدعاء 35 مواطناً آخرين.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016