الشهيد أحمد الهرباوي.. شهيد الانتفاضة الأول في غزة

فلسطين-الانتفاضة

الله أكبر يا شهيد، لقد سموت على الطيور، الله أكبر يا شهيد وأنت تحلق في ربوع القمم، الله أكبر يا شهيد وأنت تزرع فينا الأمل وتجدد في قلوبنا الحياة.

في هذه الأمة من يموت لأجل نفسه سيعيش صغيراً ويموت صغيراً، ومن يعيش لأجل أمته سيتعب كثيرا ولكنه يعيش عظيماً ويموت عظيما.

"أمنيتي سجدة طويلة في المسجد الأقصى ومن ثم طعن خنزير إسرائيلي وقتله... حقق أمنيتي يا الله"، بهذه الكلمات التي كتبها الشهيد أحمد عبد الرحيم الهرباوي من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة على صفحته في " فيس بوك"، ختم بها حياته قبل أن ينطلق لنقاط التماس مع الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة للدفاع عن كرامة الشعب الفلسطيني.

الميلاد والتعليم

ولد الشهيد المجاهد أحمد عبد الرحيم الهرباوي في عام 1995، بمخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة.

ترعرع الشهيد في أحضان أسرة ملتزمة بتعاليم الدين الإسلامي، فحرصت منذ البداية على تربية ابنها على التربية الإسلامية الصحيحة، فغرست فيهم حب البلاد وعلمتهم عشق الأوطان.

تلقي أحمد تعليمه الابتدائي والإعدادي بمدارس وكالة الغوث بمخيم النصيرات، وأنهي تعليمه الثانوي بمدرسة خالد بن الوليد بالمخيم، قبل أن ينتقل للحياة الجامعية ويدرس تخصص الإعلام في جامعة الأقصى.

 

بين أهله ومحبيه

امتاز الشهيد أحمد بحبه الشديد لوالديه وأسرته، فكان رحمه الله باراً بهما ومحبوباً منهما، يحب أن يرضيهما في كل الأحوال، مطيعاً لهما في كل الظروف، حريص على أن يلبي جميع طلباتهم بقدر ما يستطيع.

وكان رحمه الله علي علاقة جيدة مع إخوانه وأخواته، في علاقة تقوم على المحبة والاحترام والتفاهم، فكان دائماً يعمل على تقوية العلاقات معهم وجعلها متينة.

وسعى أحمد لتقديم الخدمة لجميع الناس، يساعد الجميع في أفراحهم ويواسيهم في أحزانهم، كان كثير العمل محب للخير ناشراً للمحبة بين جميع من عرفه واختلط فيه.

الشهيد كان محبوباً ولطيفاً مع الجميع والكل يشهد له بأخلاقه وأدبه، فكانت علاقته بجيرانه علاقة مميزة وكان يعاملهم بأدب وأخلاق عالية.

شرف الشهادة

نال الشهيد أحمد عبد الرحيم الهرباوي شرف الشهادة يوم الجمعة الموافق 9/10/2015، بصحبة بعض الشباب من خيرة أبناء الشعب الفلسطيني، في مواجهات انتفاضة القدس التي اشتعلت ثأراً لحرائر الضفة المحتلة.

الشهيد أحمد يعتبر أول شهيد لانتفاضة القدس في قطاع غزة، التي انتفضت نصرة للضفة والقدس المحتلة.

لينال أحمد الحلم الذي تمناه وعمل من أجله، فطوبي لك الشهادة يا أحمد.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016