الأسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام لليوم الثالث على التوالي

فلسطين _ الانتفاضة

دخل الأسرى في سجون الاحتلال يومهم الثالث، بالإضراب عن الطعام في معركة "الحرية والكرامة" لاستعادة حقوقهم من إدارة سجون الاحتلال.

ويطالب الأسرى في هذا الإضراب، استعادة حقوقهم منها: حقهم بالزيارة وانتظامها، إنهاء سياسة الإهمال الطبي، وإنهاء سياسة العزل، وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، والسماح بإدخال الكتب والصحف والقنوات الفضائية، إضافة إلى مطالب حياتية أخرى.

وذكرت اللّجنة الإعلامية المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني، أن نحو 1500 أسير يواصلون اضرابهم منذ 17 من نيسان 2017.

وأضافت اللجنة في بيان صدر عنها الليلة الماضية تلخيصا لأحداث اليوم الثاني من الإضراب، أن إدارة السجون، شرعت منذ صباح أمس الثلاثاء، بمنع محاميّ المؤسسات الحقوقية، بما فيها هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير، من زيارة الأسرى المضربين.

ففي معتقل "الجلمة"، منعت إدارة سجون الاحتلال، المحامي جواد بولس من زيارة الأسير مروان البرغوثي، والأسير ناصر عويس، اللذان نُقلا يوم الاثنين من سجن "هداريم".

وأعلنت إدارة السجون أن ذلك يأتي استناداً لموقفها الخاص بمنع الزيارة عن الأسرى المضربين.

أما في سجن جلبوع، ووفق اللجنة، فقد منعت إدارة السجون المحامين من الزيارة، وتذرعت إدارة السجن أن الأسرى المضربين لا يستطيعون المشي، رغم أن الإضراب لم يمر عليه إلا يوم واحد.

وفي سجن عوفر، منعت إدارة السجون محامية نادي الأسير من زيارة الأسرى المضربين، وأنكرت وجود بعضهم، كذلك في سجن "عوفر" نقلت إدارة السجن الأسرى المضربين إلى قسم (11) بعد أن حولته إلى قسم للعزل، وجردت الأسرى من ملابسهم ومقتنياتهم، وفتشتهم تفتيشاً عارياً، وأبقت فقط على ملابس "الشاباص" أي الملابس الخاصة بإدارة السجون، وزودتهم ببطانيات قذرة.

وفي السياق، انضم عدد من الأسرى المرضى في سجن عسقلان للإضراب، وقد شرعت إدارة السجن، بسلسلة عقوبات بحقهم، أبرزها: مصادرة الأجهزة الكهربائية والملابس والأغطية، وإطلاق التهديدات بفرض عقوبات إضافية.

وأفادت اللجنة الإعلامية بأن إدارة السجون استمرت بإجراء حملات بين صفوف الأسرى المضربين عن الطعام، وكانت آخر المعلومات بشأن ذلك، نقل (80) أسيراً من سجن "هداريم"، منهم (20) إلى "نفحة" و(20) إلى "عسقلان".

كما قرر محامو الأسرى مقاطعة محاكم الاحتلال بدءا من اليوم الأربعاء.

 

كلمات مفتاحية:
الأسرى الإضراب

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018