الأسبوع الأول من أبريل ... 11 عملية فدائية ومقتل جندي صهيوني

فلسطين _ الانتفاضة

في إطار المتابعة والإحصاء المتواصل لانتفاضة القدس، رصد موقع "الانتفاضة" في الأسبوع الأول من شهر أبريل لعام 2017، 11 عملية فدائية ما أدى إلى مقتل جندي صهيوني وإصابة 8  آخرين في أنحاء متفرقة من الضفة والقدس المحتلتين.

ففي مدينة رام الله وبالقرب من مفترق مستوطنة "عوفرا"، نفذ الفدائي مالك أحمد حامد (21 عامًا) عملية دهس بطولة، أدت لمقتل جندي صهيوني وإصابة آخر بجراح خطيرة.

كما أصيب ثلاثة جنود صهاينة، بجراح مختلفة، بعد طعنهم من قبل الشهيد أحمد غزال (17 عامًا) في باب الواد بالقدس القديمة.

وفي بلدة تقوع في محافظة بيت لحم، تعرض جندي صهيوني للإصابة بحجارة شباب الانتفاضة، بعد المواجهات التي دارت في البلدة.

أما في قرية حوسان غرب بيت لحم، فتعرض مستوطن صهيوني للإصابة، بعد رشقه بالحجارة من قبل شباب القرية المنتفض.

وفي مخيم الجلزون بمحافظة رام الله، أصيب جندي صهيوني بجراح، بعد رشقه بالحجارة من قبل شبان المخيم إثر المواجهات التي اندلعت في المخيم.

وذكرت مصادر عبرية، أن جندي صهيوني أصيب بجراح متوسطة، بعد أن ألقى شبان قرية العيسوية في مدينة القدس زجاجة حارقة باتجاهه، في المواجهات التي اندلعت في البلدة.

وفي بلدة بيت أمر في محافظة الخليل، استهدف مجموعة من الشبان قوات الاحتلال بعبوة ناسفة، دون اعتراف الاحتلال بوقوع إصابات في صفوفه.

وأطلقت مجموعات مسلحة في الضفة المحتلة النار على، مستوطنات "بيت عربا"، و"بسجوت"، و"شافيه شمرون"، إضافة لمعسكر سالم، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

وزعمت قوات الاحتلال الصهيوني، إحباطها محاولتي عملية طعن في مدينة الخليل، واعتقال شابين حاولا تنفيذ العمليتين.

واعترف الشاباك الصهيوني، بحصول عملية طعن في اللد في 27/3/2017، أدت لإصابة مستوطنة بجروح خطيرة، واعتقال المنفذ مالك إسماعيل (19 عاماً)، من سكان بلدة حلحول بالخليل.

وأحصى موقع الانتفاضة خلال الأسبوع الماضي، استشهاد الشاب أحمد غزال (17 عامًا) من مدينة نابلس، بعد تنفيذه عملية طعن في مدينة القدس المحتلة، أدت لإصابة ثلاثة جنود صهاينة بجروح مختلفة.

ووفق الإحصائية التي أعدها موقع الانتفاضة، فقد أصيب 12 مواطناً بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 60 نقطة مواجهة.

وشهدت هذه المواجهات إلقاء 7 زجاجات حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين، خلال الأسبوع الرابع من شهر مارس للعام 2017.

ولا تزال قوات الاحتلال الصهيوني تحتجز جثامين تسعة شهداء من شهداء انتفاضة القدس.

والشهداء المحتجزة جثامينهم هم:

1- عبد الحميد أبو سرور (19 عاماً) من مخيم عايدة - بيت لحم، استشهد بتاريخ 20/4/2016.

2- محمد ناصر محمود الطرايرة (16 عاماً)، من الخليل، واستشهد بتاريخ 30/6/2016.

3- محمد جبارة أحمد الفقيه (29 عاماً)، من صوريف – الخليل، واستشهد بتاريخ 27/7/2016.

4- رامي محمد زعيم علي العورتاني (31 عاماً)، من نابلس، استشهد بتاريخ 31/7/2016.

5- مصباح أبو صبيح (39 عاماً)، من سلوان بالقدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 9/10/2016.

6- فادي أحمد القنبر (28 عاما)، من القدس المحتلة، واستشهد بتاريخ 8/1/2017.

7_ إبراهيم محمود مطر (25 عاماً) من مدينة القدس، واستشهد بتاريخ 13/3/2017.

8_ سهام راتب النمر (49 عاماً) من مخيم شعفاط بالقدس المحتلة، واستشهدت بتاريخ 29/3/2017.

9_ أحمد زاهر فتحي غزال (17 عاماً)، من مدينة نابلس، واستشهد بتاريخ 1/4/2017.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 85 مواطناً فلسطينياً بينهم 10 أطفال، وتركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم، ونابلس، وطولكرم)، وبينهم أسرى محررين.

وأصدرت قوات الاحتلال الصهيوني، 46 أمر اعتقال إداري بحقّ أسرى، منهم 14 أمرًا جديدًا، بينهم النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني محمد إسماعيل الطل.

ورصد موقع الانتفاضة خلال الأسبوع الأول من شهر أبريل، قرار يقضي بإبعاد مجموعة من المقدسيين عن المسجد الأقصى مع اقتراب ما يسمى بـ "عيد الفصح".

وأصدرت محكمة الصلح الصهيونية في القدس المحتلة أحكاماً جائرة بحق ثلاثة أسرى مقدسيين بعد أن أدانتهم بالتخطيط لتنفيذ عملية، وهم حمد عبيد (19 عامًا)، معاذ عبيد (19عامًا)، وهما من العيسوية ويقبعان في سجن "جلبوع"، وأحمد أبو عابد (20 عامًا) من صور باهر، ويقبع في سجن "ريمون" الصحراوي.

كما أصدرت محكمة "عوفر" العسكرية، حكماً على الأسير محمد جميل كفاية من بلدة بيتونيا غرب مدينة رام الله، بالسجن لمدة 16 عاماً.

ورصد موقع الانتفاضة خلال الأسبوع الرابع من انتفاضة القدس في شهر أبريل، هدم قوات الاحتلال 6 منازل في مدينة القدس المحتلة، إضافة لبركس خيول.

وأخطرت قوات الاحتلال أكثر من 21 عائلة فلسطينية، في الضفة الغربية والقدس المحتلة والنقب، بإخلاء منازلهم للشروع في هدمها في وقت قريب.

وواصلت قوات الاحتلال الصهيوني اعتداءاتها على قطاع غزة، حيث استهدفت قوات الاحتلال الصهيوني، المزارعين شرق القطاع، إضافة لتوغلين شرقي مدينة جباليا وبيت لاهيا شمال قطاع غزة.

كما واصلت طائرات الاحتلال الصهيوني في قطاع غزة، إتلاف المحاصيل الزراعية بعد رشها بالمبيدات الكيماوية لمدة يومين متتاليين شرق مدينة خانيونس.

ووفق متابعة موقع الانتفاضة خلال الأسبوع المنصرم، فقد واصل المستوطنون الصهاينة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، على شكل مجموعات، في الفترة الصباحية، وبلغ عدد الصهاينة المقتحمين للمسجد الأقصى أكثر من382 صهيونياً.

كما اعتقلت أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة خلال الأسبوع المنصرم 7 مواطنين على خلفية سياسية، فيما استدعت 13 مواطناً، أغلبهم أسرى محررون وطلبة جامعات.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016