مركزية القضية الفلسطينية

لقد بذلت (إسرائيل) جهودًا كبيرة خلال السنين الماضية لصرف نظر الأمة العربية عن قضيتها المركزية الأولى أعني قضية فلسطين وفي قلبها القدس والمسجد الأقصى،

​الصلاة مقاومة والدفاع عن الأقصى انتفاضة شعبية

لعل يوم الجمعة الحادي والعشرين من تموز سيدخل التاريخ باعتباره لحظة تحول حاسمة في تاريخ النضال الفلسطيني من أجل الحرية، ولربما يسجل باعتباره يوم البداية الحقيقية لانتفاضة شعبية ثالثة ضد الاحتلال والظلم، ونظام التمييز العنصري.

جريمة في الأقصى ورب ضارة نافعة

رب ضارة نافعة، وربما تكون جريمة إغلاق المسجد الأقصى فيها بعض النفع، لما تلاها من ردود قوية، ومازالت تتصاعد، ليعلم كل من تسول له نفسه أن المساس بمقدساتنا له تبعات لا يستطيع تحملها العدو الإسرائيلي

عمر العبد منفذ عملية حلميش يخترق جدار التنسيق الأمني

اعتقل جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة عمر العبد قبل ثلاثة شهور حقق معه وعذبه حول "الاشتباه" بنيته تنفيذ عمل عسكري ضد الاحتلال، بالإضافة لاستجوابه حول علاقته بالكتلة الإسلامية في جامعة القدس المفتوحة حيث يدرس.

هل الأقصى وحيد إلى هذه الدرجة؟

الأقصى صاعق تفجير، وفي أي لحظة نحن أمام مواجهة عسكرية فطالما الاقصى بخطر فنحن في خطر وقضيتنا في خطر، ان لم يعود الاحتلال عن خطواته واجراءاته في الاقصى وغزة فالسيناريو الوحيد امام شعبنا ومقاومته هو الاشتباك مهما كلفنا من ثمن.

جمعة الغضب..انعطافة لها ما بعدها!

شكَّلَت جُمعة الغضب أول من أمس، يوم وحدة الشعب من أقصاه إلى أقصاه دفاعاً عن المسجد الأقصى مَسْرى الرسول صلى الله عليه وسلم وبوابة السماء.

الجمعة "اليتيمة" .. هل تُسقط البوابات؟

لم يكن يخطر على بال المحتل حينما قرر أن ينصب بواباته الإلكترونية على أبواب المسجد الأقصى أن تتجه الأمور إلى ما وصلت إليه، ولعل آخر ما توقعه أن تكون هذه الهبة الجماهيرية المقدسية بامتياز حتى اللحظة والتي بدأت تتصاعد يوماً بعد يوم لتشمل مناطق أوسع، ولعل مَن فكروا بصوت عالٍ ممن فكروا معه أنبأهم أن ضعف الهبة الجماهيرية المساندة لإضراب الأسرى على خجل ستتكرر مع أحداث الأقصى غير أن الميدان الآن يقول بعكس ذلك أو يحاول الانتفاء عنه ولو رويداً.

بوابات الأقصى .. بين الادعاءات الأمنية وتغيير الوقائع

تستمر اعتصامات الفلسطينيين على بوابات المسجد الأقصى ورفضهم الدخول إليه عبر بوابات الفحص الإلكترونية التي وضعتها السلطات الإسرائيلية شرطا للدخول إلى باحات الأقصى والصلاة فيه.

القدس مدفن الكيان

تردد "إسرائيل" باستمرار وعلى ألسنة العديد من قادتها السياسيين أن القدس هي عاصمة "إسرائيل" الأبدية، لكنني أراها مقبرة "إسرائيل" النهائية.

وداعًا أيها المسجد الأقصى

لسنا مضطرين لترضية مشاعر العاجزين والناطقين باسمهم فإن جيلنا هذا ومن يطوف معنا فيه سيشهد أعظم خيباته يوم تتهاوى أركان أبنية المسجد الأقصى فيه، ونحن ننظر إليه باكين محتجّين تتحرك أيدينا في كتابة الإدانات وبث "الهاشتاغات" وسبّ الجميع !

جريمة النظام العربي بحق فلسطين!

لا تبتئس ولا تحزن من تواطؤ بعض العرب وشلل البعض الآخر، فللأقصي رب يحميه، ثم شعب يفديه.. الذين يشكلون درع حماية للكيان الصهيوني اليوم هم هم من فتحوا الطريق على مصراعيه لتلك العصابات للدخول إلى فلسطين وإقامة كيانهم بضغط أو مساومة مع النظام الدولي.

الأعجوبة التنظيمية : المقاومة دون قيادة

تصاعدت النقاشات الدائرة حول جدوى ونجاعة المقاومة في سياق الهبة الفلسطينية الحالية، بل أضحت هذه النقاشات بتنوعها محط جدل واسع بين ألوان متعددة من الطيف السياسي الفلسطيني والعربي. يتمحور النقد الحالي الموجه للعمليات الفدائية حول نجاعة المقاومة في سياق غياب «مشروع سياسي» واضح المعالم، تندرج تحته استراتيجية واضحة تعمل على المواءمة ما بين الموارد والأهداف.

ذريعة العملية لاستهداف الأقصى.. تذكير ضروري

لم يتردد البعض في جعل عملية الأقصى يوم الجمعة بمثابة ذريعة لاستهداف الأقصى، كأن الوضع قبلها كان على ما يرام، وهي التي منحت الغزاة ذريعة لاستهداف المسجد، وعموم "القدس الشرقية"، في تجاهل أعمى، أو مقصود لحقيقة ما يجري للمدينة وأقصاها ومقدساتها منذ 5 عقود.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016