هكذا تكلم غسان كنفاني

"ما أعرفه حقًّا هو أن تاريخ العالم كان دائمًا تاريخ الضعفاء يقاتلون الأقوياء" غسان كنفاني

ثلاثة أعوام على الحرب الثالثة وغزة تحتضر

تصادف في هذه الأيام الذكرى الثالثة للحرب الثالثة على قطاع غزة، والتي شنتها "إسرائيل" خلال الفترة من 7-7-2014 حتى 26-8-2014، واستمرت على مدار 51 يوما متواصلة في ظل أوضاع اقتصادية وإنسانية كارثية تمر على قطاع غزة لم يسبق لها مثيل خلال العقود الأخيرة، وذلك بعد حصار ظالم وخانق مستمر منذ سنوات، حيث تعرض قطاع غزة إلى حرب إسرائيلية شرسة وضروس وطاحنة استهدفت البشر والشجر والحجر، وحرقت الأخضر واليابس.

حتى التنفيس مرفوض؟

في لقاء له على فضائية فلسطين قال د. محمد اشتية إن القيادة الفلسطينية لا تريد أن يتم تنفيس إجراءاتها المتخذة ضد حكم حركة حماس في قطاع غزة، مبينا أن الإجراءات المصرية يجب أن تتم بالتنسيق مع القيادة الفلسطينية لا سيما وأن السلطة لا تبحث عن عقوبة لسكان قطاع غزة وكذلك مصر تعمل على لم الشمل الفلسطيني.

الاستيطان اليهودي وكهرباء غزة

بين الاستيطان اليهودي المتواصل فوق أرض الضفة الغربية وكهرباء غزة المقطوعة علاقة جدلية، ففي الوقت الذي ينشغل فيه الناس بحساب ساعات وصل الكهرباء وقطعها في غزة، ينشغل المستوطنون اليهود في كيفية وصل المستوطنة اليهودية بالمستوطنة، وآلية قطع المدينة الفلسطينية عن القرية.

غزة..سيناريو الفوضى الشاملة!!

لفت نظري تصريح لقيادي فلسطيني عن سيناريو إحكام الضغط على قطاع غزة لإحداث قلاقل شعبية تنهي آخر مظاهر التجربة الانتخابية البرلمانية الفلسطينية التي جرت قبل أكثر من عقد من الزمن.

الخليل تصفع الرواية الإسرائيلية

وجهت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونيسكو" صفعة قاسية لـ"إسرائيل" عندما صوتت بالأغلبية لصالح قرار يعتبر الحرم الإبراهيمي والمدينة القديمة في الخليل تراثاً فلسطينياً خالصا أولاً، ووضعه على قائمة المواقع المهددة بسبب الاحتلال ثانيا.

صفقة وفاء الأحرار "2".. هل باتت قريبة؟

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أنها لن تفتح ملف جنود العدو الجُدُد الذين أسرتهم إبان معارك الصمود العظيم في عدوان تموز 2014 حتى يُطلق سراح كل من أعادت دولة العدو أسرهم من صفقة "وفاء الأحرار "1"".

القدس والحرم الإبراهيمي ممالك ثقافية تاريخية

تحقق فلسطين دوما انتصارات في أروقة المؤسسات الأممية الدولية على الساحات الثقافية والفكرية، حيث وجهت ضربة موجعة للكيان ضربة من العيار الثقيل تحتاج إلى تتابع الضربات والصفعات ومواصلة كسب الانتصارات الأممية الثقافية الفكرية

​القدس هي البوصلة

قالت صحيفة "معاريف" العبرية: إن حزبي الليكود والبيت اليهودي، توصلا لاتفاق نهائي بشأن مشروع قانون (منع تقسيم القدس بعد إعادة صياغته)، كما جاء لصحيفة القدس.

صفقة القرن حبل المشنقة لعباس

يتواصل غباء رئيس حركة فتح محمود عباس في ما يدفع به من قرارات ضد قطاع غزة بكل ما فيه من مواطنين وكان آخر هذا الغباء قرار تحويل ما يزيد عن ستة ألاف من الموظفين المدنيين ممن هم على رأس عملهم في قطاع غزة إلى التقاعد المبكر في خطوة انتقامية لن يكون مردودها إلا على متخذ القرار بالسلب

وقفات في ذكرى العصف المأكول

أدركت كتائب القسام أن المعركة مع الاحتلال الإسرائيلي تحولت منذ حرب الفرقان من مواجهات محدودة بمكانها وزمانها وأسلحتها ووسائلها ومداها، لحرب مفتوحة لا ضابط لها ولا حدّ، استخدم الاحتلال فيها جميع الأسلحة بما فيها المحرم دوليا، وتستهدف الأمكنة مهما كانت خدماتية إنسانية.

ماذا لو طبّعت أنظمة العرب علاقاتها مع الصهاينة؟

تطالعنا وسائل الإعلام المختلفة على مدى الأيام بنشاطات تطبيعية بين أنظمة عربية والكيان الصهيوني، وبزيارات مثقفين وكتاب عرب للكيان. وتنقل لنا أخبار النشاطات الصهيونية في بلدان عربية، خاصة ضمن مؤتمرات تُعقد في هذه البلدان ويدعى لها مختصون صهاينة وإعلاميون ومسؤولو أمن.

بأمرٍ من المخابرات الإسرائيلية

حين أصدرت المحاكم الإسرائيلية حكمها عليهم بالسجن المؤبد، هتفوا بصوت فلسطيني واحد: الله أكبر، والنصر للمقاومة، وعاشت فلسطين حرة عربية.

في ذكرى معركة العصف المأكول

أطلق الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة قبل ثلاثة أعوام، تحت عنوان (الجرف الصامد) [أو ما اصطُلح عليه فلسطينيًّا بمعركة العصف المأكول]،

لن نموت بلا ثمن

أربعة أطفال من المرضى يموتون والسبب هو قرار محمود عباس بوقف التحويلات المرضية للعلاج في الخارج، هؤلاء الاطفال توفوا فقط في الايام القليلة الماضية والعدد مرشح للزيادة وفق مصادر طبية في قطاع غزة نتيجة حاجة العشرات من المرضى للخروج من قطاع غزة لتلقي العلاج في الخارج.

باسل غطاس سجين عربي

 الوفاء للوطن لا يقتصر على دين دون آخر، والتضحية بالمناصب والمكاسب ليست حكراً على تنظيم دون غيره، والعطاء بلا حدود لا تحدده الجغرافيا السياسية أو المواقع القيادية، فالإنسان الذي تذوق لذة الانتماء

الشهيد المُطارَد «خالد نزال»

اجتياح الاحتلال مدينة جنين واعتقال نصب الشهيد المطارد «خالد نزال»، أعاد صيغة العلاقة بين الاحتلال والشعب الفلسطيني إلى مكانها الطبيعي،

الحصار إلى أين؟!

بقعة جغرافية صغيرة لا يكاد يُسمع عنها إلا أخبار العدوان والحصار، يناضل فيها ما يقارب من مليوني إنسان، من أجل حريتهم التي انتزعها الاحتلال الإسرائيلي، هؤلاء هم سكان قطاع غزة، الذين يصرون على الحياة ولديهم ما يميزهم في هذا العالم. فلقد عانوا من حصار مدمر، وضائقة اقتصادية كبيرة، ومشاكل متعددة بالغذاء والدواء والماء والكهرباء والفقر والبطالة، وغير ذلك الكثير.

غزة ليست مستثناة من سهامهم

كم علينا أن نكون سذجاً ومغفلين لكي نصدّق أن الترتيبات الجديدة التي يتداولها الإعلام حول مستقبل غزة وشبكة علاقاتها الجديدة تجري بمعزل عن الحرائق المستعرة في المنطقة العربية؟

الأسبوع الثاني من فبراير: 132 نقطة مواجهة وإصابة 12 صهيونياً

في إطار المتابعة والإحصاء المتواصل لانتفاضة القدس، رصد موقع "الانتفاضة" في الأسبوع الثاني من شهر فبراير لعام 2018، 7 عمليات فدائية أدت إلى إصابة 12 صهيونياً بجراح مختلفة، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلة.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2018