الخليل تصفع الرواية الإسرائيلية

وجهت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونيسكو" صفعة قاسية لـ"إسرائيل" عندما صوتت بالأغلبية لصالح قرار يعتبر الحرم الإبراهيمي والمدينة القديمة في الخليل تراثاً فلسطينياً خالصا أولاً، ووضعه على قائمة المواقع المهددة بسبب الاحتلال ثانيا.

صفقة وفاء الأحرار "2".. هل باتت قريبة؟

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أنها لن تفتح ملف جنود العدو الجُدُد الذين أسرتهم إبان معارك الصمود العظيم في عدوان تموز 2014 حتى يُطلق سراح كل من أعادت دولة العدو أسرهم من صفقة "وفاء الأحرار "1"".

القدس والحرم الإبراهيمي ممالك ثقافية تاريخية

تحقق فلسطين دوما انتصارات في أروقة المؤسسات الأممية الدولية على الساحات الثقافية والفكرية، حيث وجهت ضربة موجعة للكيان ضربة من العيار الثقيل تحتاج إلى تتابع الضربات والصفعات ومواصلة كسب الانتصارات الأممية الثقافية الفكرية

​القدس هي البوصلة

قالت صحيفة "معاريف" العبرية: إن حزبي الليكود والبيت اليهودي، توصلا لاتفاق نهائي بشأن مشروع قانون (منع تقسيم القدس بعد إعادة صياغته)، كما جاء لصحيفة القدس.

صفقة القرن حبل المشنقة لعباس

يتواصل غباء رئيس حركة فتح محمود عباس في ما يدفع به من قرارات ضد قطاع غزة بكل ما فيه من مواطنين وكان آخر هذا الغباء قرار تحويل ما يزيد عن ستة ألاف من الموظفين المدنيين ممن هم على رأس عملهم في قطاع غزة إلى التقاعد المبكر في خطوة انتقامية لن يكون مردودها إلا على متخذ القرار بالسلب

وقفات في ذكرى العصف المأكول

أدركت كتائب القسام أن المعركة مع الاحتلال الإسرائيلي تحولت منذ حرب الفرقان من مواجهات محدودة بمكانها وزمانها وأسلحتها ووسائلها ومداها، لحرب مفتوحة لا ضابط لها ولا حدّ، استخدم الاحتلال فيها جميع الأسلحة بما فيها المحرم دوليا، وتستهدف الأمكنة مهما كانت خدماتية إنسانية.

ماذا لو طبّعت أنظمة العرب علاقاتها مع الصهاينة؟

تطالعنا وسائل الإعلام المختلفة على مدى الأيام بنشاطات تطبيعية بين أنظمة عربية والكيان الصهيوني، وبزيارات مثقفين وكتاب عرب للكيان. وتنقل لنا أخبار النشاطات الصهيونية في بلدان عربية، خاصة ضمن مؤتمرات تُعقد في هذه البلدان ويدعى لها مختصون صهاينة وإعلاميون ومسؤولو أمن.

بأمرٍ من المخابرات الإسرائيلية

حين أصدرت المحاكم الإسرائيلية حكمها عليهم بالسجن المؤبد، هتفوا بصوت فلسطيني واحد: الله أكبر، والنصر للمقاومة، وعاشت فلسطين حرة عربية.

في ذكرى معركة العصف المأكول

أطلق الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة قبل ثلاثة أعوام، تحت عنوان (الجرف الصامد) [أو ما اصطُلح عليه فلسطينيًّا بمعركة العصف المأكول]،

لن نموت بلا ثمن

أربعة أطفال من المرضى يموتون والسبب هو قرار محمود عباس بوقف التحويلات المرضية للعلاج في الخارج، هؤلاء الاطفال توفوا فقط في الايام القليلة الماضية والعدد مرشح للزيادة وفق مصادر طبية في قطاع غزة نتيجة حاجة العشرات من المرضى للخروج من قطاع غزة لتلقي العلاج في الخارج.

باسل غطاس سجين عربي

 الوفاء للوطن لا يقتصر على دين دون آخر، والتضحية بالمناصب والمكاسب ليست حكراً على تنظيم دون غيره، والعطاء بلا حدود لا تحدده الجغرافيا السياسية أو المواقع القيادية، فالإنسان الذي تذوق لذة الانتماء

الشهيد المُطارَد «خالد نزال»

اجتياح الاحتلال مدينة جنين واعتقال نصب الشهيد المطارد «خالد نزال»، أعاد صيغة العلاقة بين الاحتلال والشعب الفلسطيني إلى مكانها الطبيعي،

الحصار إلى أين؟!

بقعة جغرافية صغيرة لا يكاد يُسمع عنها إلا أخبار العدوان والحصار، يناضل فيها ما يقارب من مليوني إنسان، من أجل حريتهم التي انتزعها الاحتلال الإسرائيلي، هؤلاء هم سكان قطاع غزة، الذين يصرون على الحياة ولديهم ما يميزهم في هذا العالم. فلقد عانوا من حصار مدمر، وضائقة اقتصادية كبيرة، ومشاكل متعددة بالغذاء والدواء والماء والكهرباء والفقر والبطالة، وغير ذلك الكثير.

غزة ليست مستثناة من سهامهم

كم علينا أن نكون سذجاً ومغفلين لكي نصدّق أن الترتيبات الجديدة التي يتداولها الإعلام حول مستقبل غزة وشبكة علاقاتها الجديدة تجري بمعزل عن الحرائق المستعرة في المنطقة العربية؟

​مخططات التهويد والتدنيس.. مرة أخرى!

لا تزال مخططات تدنيس المسجد الأقصى المبارك وتهويد مدينة القدس المحتلة، جارية على قدم وساق في ظل تشاغل العالم برمته، والعالم العربي والإسلامي تحديداً بقضايا أقل أهمية تصل أحياناً إلى الهامشية. 

جريمة بيع الأراضي الفلسطينية

كشفت القناة السابعة الإسرائيلية منذ أسبوع (وأيضاً أكدته خبراً جريدة "كالكاسيت" الإسرائيلية، الثلاثاء27 حزيران /يونيو2017)، عن أن الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، باعت حقوقها في ملكية الأراضي في منطقتي الطالبية والرحفية إلى شركة "نايوت" الصهيونية بقيادة عائلة بن ديفيد

إعادة تصور فلسطين

في السنوات الخمسين التي انقضت منذ الحرب العربية الإسرائيلية في عام 1967، لم تكن آفاق التوصل إلى اتفاق بشأن "الوضع النهائي" لإنهاء الصراع أكثر قتامة وإحباطا من حالها الآن قَط. فبعد عقود من المفاوضات الفاشلة تضاءلت بشكل حاد آمال الفلسطينيين في الفوز بدولة مستقلة، فضلا عن افتقارهم العميق إلى الثقة في قياداتهم ومؤسساتهم.

الـشهـيـد نـزال يعود بقـوة إلـى الواجهـة الفلسطينيـة

فجر الجمعة ارتكبت قوات الاحتلال جريمةً أُخرى بإزالة نصب الشهيد خالد نزال من وسط مدينة جنين، بعد حملة دعائية عدوانية ضد الشهيد.

أهل غزة أدرى بشؤونهم

ألقاه في اليم مكتوفًا وقال له: إياك إياك أن تبتل بالماء، وحتى لا ينطبق علينا ذلك المثل وإن لم يكن لنا يد في إلقاء أحد في اليم أو في الحصار والمصاعب فإننا نرفض زيادة الأعباء على الناس وعلى أبناء شعبنا. لا يمكن لأحد أن يحدد خيارات الآخرين طالما حرمهم من خيارات أسهل وربما أفضل.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016