​ ​فلسطين والقدس في صفقة القرن

صفقة القرن الأمريكية تأتي في ظل الواقع العربي والإسلامي الذي يعاني من الانحطاط والضعف والهوان، وهذا الواقع أصبح مهرولاً نحو الاحتلال

القدس عاصمة فلسطين 

كيف كانت مشاعر من شهدوا أوسلو، وكيف لم يمت غيظًا من رأى الزعماء يقبّلون ويوقّعون ويعترفون بأن فلسطين إسرائيلية. 

صفعة الأربعاء

هال ترامب التراب على نهج التسوية السياسية، وتحدث عن "مقاربات جديدة" بعد "افتراضات خاطئة واستراتيجيات فاشلة في السابق". وإذ أعلن بهذه الرعونة عن "نهج جديد"، فما خرج به ترامب في "صفعة الأربعاء" يتجاوز نقل سفارته أو اعتبار القدس عاصمة لكيان الاحتلال، بكل ما في هذا من صلف وغطرسة وعدوان لم يجرؤ عليه أسلافه في المنصب.

في ذكرى ميلاد نائل البرغوثي هل نقترب من صفقة تبادل؟

من الطبيعي أن يكبر الإنسان وتزيد سني عمره، ومألوف أن تصنع أعياد الميلاد وتنسج من أجلها ما يناسبها من أغنيات الفرح وبشرى لأجل المناسبة ما يطيب من الحلويات والمشروبات، باعتبارها ليلة من ليالي العمر التي قد تفتح عاما جديدا أكثر جمالا وتوفيقا مما مضى.

حكايات من ذاكرة الانتفاضة الأولى

كان لحادثة الاعتداء على أربعة عمال عرب في 6 كانون الأول عام 1987، من قبل صهيوني يقود شاحنة في مخيم جباليا بقطاع غزة دورُ الخميرة التي أنضجت الظرف الثوري في فلسطين لتشتعل الأرض تحت أقدام المُحتلين.

إلا السلاح

كما كان متوقّعاً تماماً؛ تدحرجت كرة الاتفاق الفلسطيني الداخلي المسمّى مصالحة، متجاهلةً كل العثرات التي كان يجب أن تتوقف عندها لتسويتها، ثم ها هي تتوقف أمام سلاح المقاومة،

لا هوادة ... حملة أخرى لأجل القدس!

وكالعادة نختلف في قراءة التسريبات شبه الرسمية بقرب نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة، وننتظر القرار الأمريكي، فيما نستعد لرد الفعل المعتاد بجملة من الإجراءات مستعينين بدليل الإجراءات المعتادة منذ دهور: اعتصامات ورسائل ووقفات وتحذيرات ومطالبات ومناشدات وحركة دبلوماسية وحملات إعلامية رقمية ثم ماذا: ( أوسعتُهم سبّاً وعادوا بالإبلْ)... .

نائل البرغوثي في ذكرى ميلاده الستين

أذكر يوم دخلت عليه سجن جنيد سنة ألف وتسعمائة وتسعين من القرن الماضي، كان قد أمضى من حكمه المؤبد اثنتي عشرة سنة وكنت محكوما بذات المدة التي قضاها .. تساءلت في قرارة نفسي كيف أمضى هذه المدة الطويلة خلف هذه الجدران البليدة القاسية، كيف احتمل صلف السجان الذي يكيل له ما لذ وطاب من صنوف الألم والمعاناة! كيف احتمل قلبه فراق الأحبة أو قل فراق الحرية لتشمل فراق كل جميل في هذه الحياة؟ 

هل ولّى زمن الانتصارات

مَن منا لا يعرف أن المسلمين انتصروا في معركة بدر الكبرى بأقل من ثلث عدد أعدائهم، ومثل ذلك في أُحد، وأقل منه في الخندق، ونازلوا الغساسنة والبيزنطيين في مؤتة بثلاثة آلاف مقابل مائتي ألف

نحو قانون فلسطيني بعنوان " قانون الشهيد عبد الفتاح الشريف"

لم تتوقف الهجمة المسعورة على مخصصات الأسرى والشهداء الفلسطينيين، فقد صادقت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الامريكي

لماذا يرفض الجنرالات الاسرائيليون وظيفة قائد القوات البرية؟

لقد اهتم المستوى السياسي والعسكري في اسرائيل في الآونة الاخيرة بتعزيز مكانة القوات البرية، من خلال توجيه المزيد من الميزانيات لها ولبرامجها المختلفة، وذلك نتيجة للتغيرات الجارية في الاستراتيجيات العسكرية الاسرائيلية، والتي تركز على اهمية دور القوات البرية في التهديدات التي تواجهها اسرائيل على الجبهتين الشمالية والجنوبية.

الكيان الصهيوني وخيار الحرب

لم يسبق أن تجمعت أسباب لدى القيادة الصهيونية وقيادة الجيش والموساد والشاباك لشنّ حربٍ كما تجمعت في هذه المرحلة.

الحرب الاقتصادية "الإسرائيلية" على أموال المقاومة

صدر في الولايات المتحدة هذا الأسبوع كتاب بعنوان "harpoon" وهي تعني بالعربية "حربون" أي الرمح لصيد الحيتان وباللغة العبرية "تسل تسال"، من تأليف الكاتبة والمحامية الصهيونية ميتسانا درشان/لتنلتنرز ويتناول باستفاضة أعمال وحدة حربون وهي وحدة متخصصة في الحرب الاقتصادية على ما يسمى الإرهاب وتستهدف بالدرجة الأولى أموال المقاومة حين نقلها بين البنوك أو بطرق أخرى وتضرب أمثلة من تجربتها مع حماس وحزب الله والرئيس عرفات رحمه الله.

كاميرات المراقبة على بوابات الأقصى

نصب سلطات الاحتلال الاسرائيلي كاميرات مراقبة متطورة على ابواب الاقصى ما عدا باب الاسباط وذلك بعد حوالي 3 اشهر من اندلاع انتفاضة البوابات الالكترونية.

الابعاد الاستراتيجية لطرد الفلسطينيين من الاغوار

تستمر الممارسات الاسرائيلية والتي تنتهك ابسط حقوق المواطنين الفلسطينيين، الصامدين على ارضهم في منطقة الاغوار، وذلك بهدف احكام السيطرة على هذه المنطقة الفلسطينية الحيوية، من خلال تعزيز التواجد العسكري والمدني الاسرائيلي فيها وفي المقابل تخفيف تواجد السكان الفلسطينين قدر الامكان ، وكان اخر هذه الممارسات ما تناقلته وسائل الاعلام اليوم من استعداد الاحتلال طرد 300 فلسطيني وهدم منازلهم في قريتي عين الحلوة وام جمال .

الحرب المعرفية بين أساطير الصهيونية وحقائق اليونسكو

لا نختلف عن حدوث تغيير تاريخي يندرج ضمن سنة الله كان في صالح مسار الأمة والشعوب العربية والإسلامية، عقب حدوث صفعة تاريخية ضد الاستكبار الغربي والعربي بعد سقوط بعض الأنظمة العربية الذابلة أثناء "ثورات الربيع العربي"

لأنه وعد بلفور هي معركة أمّة

و كان احتلال فلسطين بجهد صهيوني فقط لربّما أمكن الحديث عن مواجهة مع الصهيونية محصورة بالفلسطينيين، وقواهم الذاتية. لكن، ولأنه كان هناك وعد بلفور، كتطبيق لطموح ومشروع غربي، فإن المعركة أصبحت بين مشروع استعماري غربي ومشروع أمّة تريد قيامة حضارتها من جديد.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016