حكايا الانتفاضة

بلال غانم وبهاء عليان .. كابوس الكيان الأصعب في الانتفاضة

اجتمع بلال وبهاء في إحدى المجالس الدعوية صدفة، سمع بلال غانم بهاء عليان وهو يسأل الشيخ يقول "يا شيخ شخص لا يصلي ولا يصوم هل له من توبة ؟! ".. قال له الشيخ "التوبة بدها شروط فقام بتنفيره من التوبة "، دخل بلال بعدها في النقاش فقال هذا ليس صحيح والله يتوب على من تاب فرد بهاء بسؤال"يعني الله يتقبل توبتي إذا ما تبت" ؟ ،قال له نعم إن الله ليفرح بتوبة عبده من توبة أحدكم سقط على بعيره بعدما أضله في فلاه، تأثر بهاء كثيرا ودمعت عيناه .

مصباح أبو صبيح مناضل من الطراز الرفيع

حكاية الشهيد مصباح أبو صبيح أسد الأقصى

الشهيد محمد سعيد علي نسر باب العامود

حكاية الشهيد محمد سعيد علي من مخيم شعفاط الذي استشهد قرب باب العامود بالقدس المحتلة.

رحيق البيراوي ورحلة الوداع الأخير

حكاية الشهيدة رحيق البيراوي من نابلس

هديل الهشلمون..شهيدة النقاب

حكاية الشهيدة هديل الهشلمون الذي أعدمها الاحنلال على مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة.

الشهيد هيثم ياسين.. عاد للوطن بنكهة الدم

حكاية الشهيد هيثم ياسين من بلدة عصيرة قضاء نابلس

الشهيد أمجد السكري .. الشرطي الثائر

"على هذه الأرض ما يستحق الحياة ... بس للأسف مش شايف شي يستحق الحياة ما دام الاحتلال يكتم على أنفاسنا ويقتل اخواننا وأخواتنا اللهم ارحم شهدائنا واشفي جرحانا وفك قيد أسرانا، أنتم السابقون ونحن بإذن الله بكم لاحقون" هذه الجملة كتبها الرقيب أول في الشرطة الفلسطينية الشهيد أمجد السكري قبل تنفيذه لعمليته التي تصادف اليوم ذكراها الأولى.

الشهيدة أشرقت الغيورة على عرض الوطن

حكاية الشهيدة أشرقت القطناني التي استشهدت على حاجز حوارة في نابلس بعد دهسها من قبل رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة الأسبق "غرشون مسيكا" وإطلاق قوات الاحتلال النار عليها بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن في الثاني والعشرين من شهر نوفمبر 2015 .

الأسير جنازرة..حكاية بطل عنيد لم يغب عن الوطن

حكاية الأسير سامي جنازرة من مخيم الفوار للاجئين الفلسطينيين جنوبي الخليل، الذي بدأ بإضراب مفتوح عن الطعام احتجاجًا على اعتقاله إداريًّا والتمديد له دون تهمة أو لائحة اتهام واضحة؛ بتاريخ 3 آذار/ مارس 2016.

الشهيد عبد الرحمن..الدقائق التي لم تنته بعد

حكاية الشهيد عبد الرحمن عبد الله من بيت جالا في بيت لحم

محمد الشوبكي ..مجاهد انتظر الشهادة على أحر من الجمر

حكاية الشهيد محمد الشوبكي الذي استشهد على مدخل مخيم الفوار جنوبي الخليل.

ضياء التلاحمة..شهيد ترك خلفه حياة من نور

حكاية الشهيد ضياء التلاحمة ، والذي استشهد عن عمر يناهز 21 عاما بتاريخ 22-9-2015 بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه بالقرب من مفرق خرسا جنوب بلدة دورا جنوب الخليل.

خالد جوابره..مجاهد حتى الرمق الأخير

حكاية الشهيد خالد جوابره والذي استشهد عند مدخل مخيم العروب للاجئين الفلسطينيين شمالي مدينة الخليل، في السادس والعشرين من شهر ديسمبر لعام 2015 خلال مواجهات عنيفة اندلعت هناك.

إياد العواودة..فدائي مقدام حطّم أسطورة الاحتلال

حكاية الشهيد إياد العواودة من الخليل

كلزار العويوي..شهيدة آثرت الآخرة على الدنيا

حكاية الشهيدة كلزار العويوي التي أعدمها جنود الاحتلال قرب الحرم الإبراهيمي وتركها دون علاج، لتكون واحدة من 41 طفلا وطفلة (تحت سن 18 عاما) استشهدوا خلال الانتفاضة التي انطلقت مطلع تشرين أول الماضي.

مهند المحتسب.. بطل تسري مواجهات الاحتلال في جسده مسرى الدم

حكاية الشهيد مهند المحتسب (18 عامًا)، يسكن منطقة الكسارة المجاورة لمستوطنة "كريات أربع" المقامة جنوب مدينة الخليل، وهو ابن عم الشهيد مهدي المحتسب الذي أعدمته قوات الاحتلال على الحاجز العسكري المسمى "مافيا 106" بتاريخ 29/تشرين أول الماضي.

ديما الواوي أصغر أسيرة تروي حكاية الاعتقال

حكاية الطفلة الأسيرة ديما الواوي التي اعتقلتها قوات الاحتلال في التاسع من فبراير عام 2016 قرب مستوطنة كرمي تسور على أراضي حلحول شمال مدينة الخليل بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن وأفرجت عنها بعد شهرين ونصف من الأسر.

محمد صالح..صاحب الشهادة الأعظم في يوم التخرج

حكاية الشهيد محمد صالح الذي أعدمه الاحتلال قرب قرية ترمسعيا شمال رام الله .

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016