ماجدات وأبطال

الشهيد حاتم الشلودي .. "تعرفت والدته عليه من ملابسه"

تناقلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" صورة أم الشهيد حاتم الشلودي، وهي تحاول الوصول إلى مكان استشهاده، ولكن الجندي الصهيوني منعها من ذلك، فتعرفت إليه من حذائه، فيما تعرف شقيقه عليه من صوره على الهاتف المحمول.

الشهيدة لمى موسى .. "بابا متى جاي العيد"

سُرقت الطفلة الفلسطينية، لمى موسى، (ست سنوات)، من وسط الفرح، ومن انتظار العيد الذي تأخر في مجيئه ورحلت قبله، والمستوطن، في ذلك المكان، كان حاقداً على براءة طفلة همها أنها تحب الحياة أكثر من أي شيء.

الشهيد محمد أبو هشهش .. الرياضي الخلوق

"لو ترى حارتنا في المخيم ستشعر بظلمتها من شدة فقدانها لروحها الحيوية، رحل محمد لتغيب البسمة إلى الأبد". كلمات يفتقد بها الأب الفلسطيني التعب من حزنه على فراق نجله الذي خطفته رصاصات الاحتلال الصهيوني قبل أن يصبح نجماً مشهوراً.

الشهيدة مجد الخضور .. عقدت النية وانطلقت

انطلقت مجد الخضور من الحي الوادع جنوب بلدة بني نعيم شرق الخليل دون أن تودع أحد، صائمة مهرولة إلى الشهادة من غير زاد سوى زاد التضحية والإقدام.

الشهيد محيي الدين الطباخي .. خرج ليشتري الخبز فعاد شهيدًا

مساء الثلاثاء، كانت الأم وفاء الطباخي تنتظر صغيرها محيي الدين ليعود لها بربطة خبز من البقالة القريبة في الحي الجنوبي لبلدة الرام شمال القدس المحتلة، لكن رصاصة صهيونية أصابت قلبه ولم يعد إلا جثة هامدة في اليوم التالي.

الشهيد تيسير حبش .. أحب القدس وإرتقى شهيدًا بها

لا يكاد يمر يوم جمعة إلا ويتوجه الشهيد تيسير محمد حبش (63 عاما) من سكان حي المساكن الشعبية شرق مدينة نابلس، إلى مدينة القدس للمرابطة فيها وأداء صلاة الجمعة فيها ليس في أيام الجمع من رمضان بل بكل جمعة من أيام السنة.

الشهيد علي ثوابتة .. العليان صديقان حتى الاستشهاد

كانت عائلتا الطالبين الجامعيين علي ثوابتة وعلي طقاطقة من بلدة بيت فجار بانتظار عودتهما يوم الخميس الماضي بعد رحلة شقاء العمل في مصنع للحجر قرب سلفيت حيث قذفتهما سنوات الكفاح من اجل لقمة العيش الى تلك المنطقة التي تبعد عن مكان سكنهما نحو 80 كيلو متر، اذ اعتادت العائلتان استقبال ابنيها كل اسبوعين مرة، لتجهز لهما ما يحبانه من طعام وشراب واشتياق كبير.

الشهيد علي طقاطقة .. العليان صديقان حتى الاستشهاد

كانت عائلتا الطالبين الجامعيين علي ثوابتة وعلي طقاطقة من بلدة بيت فجار بانتظار عودتهما يوم الخميس الماضي بعد رحلة شقاء العمل في مصنع للحجر قرب سلفيت حيث قذفتهما سنوات الكفاح من اجل لقمة العيش الى تلك المنطقة التي تبعد عن مكان سكنهما نحو 80 كيلو متر، اذ اعتادت العائلتان استقبال ابنيها كل اسبوعين مرة، لتجهز لهما ما يحبانه من طعام وشراب واشتياق كبير.

الشهيد عريف جرادات .. قصة الحب "جِنان"

"عريف كان يلعب مع أولاد الحارة بالملعب، سمع صوت طخ وصياح (صراخ) نزل يشوف ايش في، لقى مواجهات ما عرف شو يعمل ضل واقف محل ما هو قرب عليه الجندي طخو ورجع عالجيب". هذا ما قاله شقيق الشهيد عريف جرادات عن يوم اصابته في 4 ايار/ مايو 2016م.

الشهيدة إسراء أبو خوصة .. لحقت بشقيقها ياسين بعد دقائق

ما لبثت أن صعدت روح الطفل ياسين أبو خوصة إلى خالقها، حتى لحقت به شقيقته الطفلة إسراء التي لم يحتمل جسدها النحيف شظايا قذيفة الاحتلال الغادرة، التي تسللت من شرفة منزلهم الواقع في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

الشهيد ياسين أبو خوصة .. قذيفة غادرة بددت أحلامه الطفولية

ما لبثت أن صعدت روح الطفل ياسين أبو خوصة إلى خالقها، حتى لحقت به شقيقته الطفلة إسراء التي لم يحتمل جسدها النحيف شظايا قذيفة الاحتلال الغادرة، التي تسللت من شرفة منزلهم الواقع في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

قصي ذياب أبو الرُب .. شهيد القبر الرابع

تفاجأ أهالي بلدة قباطية جنوب جنين بعد أيام على دفنهم ثلاثة شهداء، بقبر رابع بجوار القبور الثلاثة، مرسوم على الأرض بحجارة صغيرة مرصوصة.

الشهيد عبد الحميد أبو سرور .. منفذ عملية الباصرقم 12

تمكن الاستشهادي القسامي عبد الحميد أبو سرور من بيت لحم، من اجتياز عشرات الحواجز ونقاط التفتيش الصهيونية، والتجول في شوارع المدينة القدس المحتلة قبل الوصول للحافلة المستهدفة.

الشهيدة زينة العمور .. رحلة الحصاد الأخيرة

كلما انحنى المزارع تيسير العمور بجسده مواصلاً حصاد القمح تداهم مخيلته حادثة استشهاد شقيقته الحاجة "زينة" فيعتدل مادًّا نظره نحو أرضها التي غادرتها في آخر رحلة حصاد.

الشهيد أحمد يوسف عامر .. تمنى الشهادة فنالها

ليس هناك كلمة يمكن لها أن تصف الشهيد، ولكن قد تتجرأ بعض الكلمات لتحاول وصفه، فهو الذي أهدي روحه فداء لله ووطنه من أجل أن ينعم أبناء شعبه بالعيش كريماً وحراً.

الشهيد محمد زغلوان .. الشجاع المقدام

لا يذكر أهالي بلدة قريوت جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة الشهيدين لبيب عازم ومحمد زغلوان اللذين لم يتجاوز عمر كلٍّ منهما 17 ربيعا، إلا وهما متلازمين، جمعتهما الصداقة في الدنيا وصولا للشهادة في الآخرة.

الشهيد لبيب خلدون عازم .. شهيد يرث شهيد

لا يذكر أهالي بلدة قريوت جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة الشهيدين لبيب عازم ومحمد زغلوان اللذين لم يتجاوز عمر كلٍّ منهما 17 ربيعا، إلا وهما متلازمين، جمعتهما الصداقة في الدنيا وصولا للشهادة في الآخرة.

الشهيد قصي أبو الرُب .. شهيد القبر الرابع

تفاجأ أهالي بلدة قباطية جنوب جنين بعد أيام على دفنهم ثلاثة شهداء، بقبر رابع بجوار القبور الثلاثة، مرسوم على الأرض بحجارة صغيرة مرصوصة.

الشهيدة كلزار العويوي .. ودعت والديها وانطلقت للجنان

كانت كلزار دائما ما تؤجل اختيار تخصصها في الجامعة عند سؤالها عنه، وتقول لأمها: “لسا يا إمي، لبعدين بفكر”.. لكنها فكرت بمنحى وطريق آخر، وهو طريق الشهادة المزين بالدماء الزكية إلى الجنة.

الشهيد خالد طقاطقة .. ذاق ويلات السجن والإصابة وصولًا للشهادة

ما زالت دماء الشهيد خالد طارق طقاطقة من بلدة بيت فجار، شاهدة على عملية قتله إثر كمين أعدّه جنود الاحتلال للمتظاهرين خلال المواجهات الاسبوعية في بيت لحم.

الشهيد نعيم صافي .. جاد بدمه لأجل وطنه

هم الشهداء أقمارٌ تتلألأ في سماء ربوع الوطن المحتل فلسطين، فيهتدي بلمعانها من خلفهم ليتحسسوا طريق النصر والتحرير.

الشهيد فؤاد واكد .. الإعدام مع سبق الإصرار

لوهلة ظن الحاج الستيني خالد حسن واكد (أبو أشرف) أن جيش الاحتلال الصهيوني سيكون رحيمًا بحفيديه نهاد وفؤاد ويتركهما يكملان حياة مفعمة بالحيوية من دون أن يقطف زهرتها ويحرمهما من ذويهما للأبد.

الأسبوع الثاني من سبتمبر .. إصابة صهيونيين وارتقاء شهيدين في غزة

في إطار المتابعة والإحصاء المتواصل لانتفاضة القدس، رصد موقع "الانتفاضة" في الأسبوع الثاني من شهر سبتمبر لعام 2017، 5 عمليات فدائية أدت إلى إصابة صهيونيين، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين. ففي قرية النبي صالح في مدينة رام الله، أصيبت مجندة صهيونية بجراح، بعد رشقها بالحجارة عقب المواجهات التي اندلعت بالقرية.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016