ماجدات وأبطال

سوسن منصور زارت الأقصى شهيدة

أريد مفاجأة أمي بشهادتي”، قالتها سوسن (17 عاما) من قرية بدو شمال غرب القدس، لأستاذها مجددا، وقد حذرته من إخبار والديها بتوقعاته أنها ستكون من الطلبة المتفوقين والمتميزين في الثانوية العامة هذا العام.

إياد حامد … ارتقى شهيداً

همس مزعج يتبادله المصلون أثناء خطبة صلاة الجمعة متناقلين خبرا لم يصل بعد لوالدة الشهيد إياد حامد (٣٨ عاما) وما أن أتمت صلاتها حتى سمعت طفلات خلفها يهمسن “استشهد اياد زكريا".

رائد جرادات.. شهيد النخوة

في فلسطين، كل شهيد يرتقي فداء الوطن، يحظى بلقب خاص، يرافق اسمه كلما ذُكر، وهذا رائد جرادات الذي نَشر قبل استشهاده على صفحته في "فيسبوك" صورة الشهيدة دانية ارشيد (16 عاما) وهي مضرجة بدمائها، وكتب عليها بالبنط العريض "تخيلها أختك"، فكان شهيد النخوة.

يحيي فرحات.. الثائر القسامي شهيداً

جماعة صغيرة هم الذين يحملون طموح الأمة الإسلامية هم الذين يضحون بحياتهم ومصالحهم الدنيوية ليحملوا ويحققوا هذا الطموح والأمل، هم الذين يبذلون الدم والروح من أجل النصر ومن أجل هذه العقيدة ... مجموعة صغيرة من مجموعة صغيرة من مجموعة صغيرة"، كما قال الشهيد الدكتور عبد الله عزام رحمه الله. هكذا عودنا الشهداء على الدوام رجال باعوا النفس رخيصة لله ووهبوا الأرواح لمن براها، كيف لا وهم الذين عشقوا الجنان واشتاقوا لإشراق الحور فيها ببعض من نور الجنة. وشهيدنا يحيى فرحات هو أحد هؤلاء..

الشهيد إياد العواودة.. صورة الانتفاضة

لمع نجم البطل إياد خليل محمود العواودة في سماء بلدة المورق غربي مدينة دورا بالخليل، في العام ألف وتسعمائة وثمانية وثمانين.

محمد صالح.. صاحب الشهادة الأعلى في زفّة التخرج

كالجبل الشامخ، كالزيتونة الصامدة.. رددت هذه الكلمات أم محمد وهي تحبس دموعها محاولةً إخفاءها، قائلة “ما في أم ما بتشتاق لابنها، ما في أم ما بتحنّ، ولو مرّ العمر على غيابو بضل قطعة منها مش ممكن تنسى".

الشهيد المقدسي ثائر أبو غزالة: وردة بميلاده العشرين

ثائر عبد السلام أبو غزالة هو ثائر فلسطيني من حي باب حطة بالقدس المحتلة، ثائر يبلغ من العمر (19عاما) وهو الابن الأكبر بين أشقائه الثلاثة، عرفه من حوله بابتسامته التي لا تفارقه حتى وان كان في قلبه من الوجع الكثير.

عيسى عساف.. شهيد يحفظ في ذاكرته دروب القدس

لا تفارق “علار” حديثه في مخيمه قلنديا شمال القدس الذي عرف ذاك الشاب المتحمس والوطني الشهيد عيسى عساف. عيسى الابن السادس لياسين عساف، والذي أحبه كل أبناء مخيم قلنديا لصفاته وروحه الصافية

دانيا ارشيد.. عروس الحرم

بعد فترة طويلة من استشهادها ما زالت زميلات الشهيدة دانيا ارشيد ومعلماتها يفتقدنها في مدرسة الريان الثانوية بالخليل، حيث تم تزيين مقعدها بصورتها وبأعلام فلسطين، دانيا ارشيد فتاة في ربيعها السابع عشر بتاريخ 25/10/2015م كانت اخر لحظات حياتها على درجات الحرم الابراهيمي الشريف، حيث اختلطت دمائها بقطرات ماء السماء، رصاصات متعددة اخترقت جسدها الصغير فالتحقت بركب الشهداء وأطلق عليها لقب عروس الحرم.

بهاء عليان .. الشهيد المبادر

هو شاب فلسطيني بلغ من العمر22عامًا، من حي جبل المكبر في القدس المحتلة، سعى دائمًا لتطوير القدس ثقافيًا واجتماعيًا وقام بالعمل على إنشاء أكبر سلسلة قراءة حول أسوار القدس بمشاركة نحو 7000 فلسطيني بهدف التشجيع على المطالعة، له بصمة كبيرة في القدس المحتلة من خلال مبادراته الشبابية والإعلامية، كان ناشطًا على مواقع التواصل الاجتماعي وأحد القائمين على عدد من الصفحات المقدسية، أطلق حملة لجمع التبرعات لغزة عبر تويتر ، كما دشن مجموعة البهاء التي ضمت ثلاثة مشاريع (مطبعة ومنتدى شبابي وألعاب للأطفال)، واضعًا نصب عينيه تطوير الإمكانيات الثقافية والاجتماعية لشباب القدس.

الشهيد الطفل مروان هشام بربخ.. حلم بالشهادة فنالها

حلم الشهيد مروان بالشهادة فنالها.. مروان ابن العشر سنوات اختار دور الشهيد حينما كان يلعب مع اخوته، فاستلقى على ظهره وطلب من أشقائه حمله على أكتافهم، كما يحمل الشهداء.

أحمد أبو الرُب: الشهادة هي حلمه

شهيد وبطل، في منزل والدته وعلى عتبة بابها في بلدة قباطية جنوب جنين وقفت أمه تلتقط له صورا، دون أن تعلم أنها ستكون الأخيرة، لم تلحظ في حينها أن عينيه حمراوتان مغرورقتان بالدموع التي يحاول جاهدا أن يخفيهما عنها، أما هو.. يتجنب النظر في عينيها ليمسك حقيبته ويغادر مسرعا لا يستجيب لندائها.

أنس حماد.. اختار الدهس ثأراً لدماء الحرائر ..

الشهيد أنس بسام حماد، الذي قرر أن يكون فدائياً يذود عن أرضه وعرضه، منفذ عملية الدهس في بلدة سلواد شرق رام الله، هو واحد من شباب فلسطين الذين قرروا أن تكون دماؤهم وقوداً لانتفاضة القدس.

الأسبوع الثاني من سبتمبر .. إصابة صهيونيين وارتقاء شهيدين في غزة

في إطار المتابعة والإحصاء المتواصل لانتفاضة القدس، رصد موقع "الانتفاضة" في الأسبوع الثاني من شهر سبتمبر لعام 2017، 5 عمليات فدائية أدت إلى إصابة صهيونيين، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين. ففي قرية النبي صالح في مدينة رام الله، أصيبت مجندة صهيونية بجراح، بعد رشقها بالحجارة عقب المواجهات التي اندلعت بالقرية.

نبذه عنا

يسعى موقع "الانتفاضة" لأن يكون المرجع الأول لكل الباحثين والراغبين وكل المهتمين بالاطلاع على سير الانتفاضة في فلسطين المحتلة، من خلال نقل صورة الانتفاضة والتأريخ لها وتوثيق أحداثها كاملة والتعريف بشهدائها وأبطالها وعملياتها النوعية وتصاعد العمل الفدائي فيها، وما يتزامن مع ذلك من اعتداءات إسرائيلية يومية.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع الانتفاضة © 2016